البحرين

الآلاف يتظاهرون تلبية لدعوة جمعية "الوفاق" المعارضة

شارك آلاف الشيعة أمس الجمعة في المظاهرة التي دعت إليها جمعية "الوفاق" الشيعية المعارضة. وكانت هذه الجمعية قد نظمت السبت الماضي تظاهرة هي الأولى التي تساهلت حيالها السلطات منذ حملة القمع الدامية لحركة الاحتجاجات في آذار/مارس الماضي.

إعلان

تظاهر الاف الشيعة الجمعة في محيط المنامة تلبية لدعوة جمعية "الوفاق" الشيعية المعارضة للاسبوع الثاني على التوالي، بحسب المنظمين.

وكانت الجمعية المعارضة نظمت السبت الماضي تظاهرة هي الاولى التي تساهلت حيالها السلطات منذ حملة القمع الدامية لحركة الاحتجاجات في اذار/مارس.

وتظاهرة الجمعة جرت دون حوادث في جزيرة سترة جنوب المنامة تحت شعار "من اجل الوطن".

واكد زعيم الحركة الشيخ علي سلمان في خطاب امام المتظاهرين ان المعارضة ليست مناهضة للحوار الذي سيبدا في مطلع تموز/يوليو مع السلطة.

وقال "ان الحوار والاصلاح والتحول الى الديموقراطية يحتاج نجاحها الى مسؤولين يؤمنون بها وقد كانت احدى مشكلات الماضي عدم ايمان الكثير من المسؤولين في موقع القرار بالديموقراطية والاصلاح".

واضاف "نحتاج الى من يؤمن بالاصلاح والديموقراطية ان ياخذ مكانه في المسؤولية".

وكلف ملك البحرين محمد بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني بادارة الحوار الوطني الذي سيبدا في اوائل تموز/يوليو.

وفي الاول من حزيران/يونيو موعد رفع حالة الطوارىء، ويوم الجمعة الذي تلى، حاول محتجون التظاهر لكن الشرطة فرقتهم.

وعلى الرغم من رفع حالة الطوارىء، بقي الوضع متوترا في البحرين منذ حركة قمع الاحتجاجات الشعبية في اذار/مارس التي تطالب باصلاحات ويحركها الشيعة.

واوقعت حركة الاحتجاجات الشعبية وقمعها بين منتصف شباط/فبراير ومنتصف اذار/مارس 24 قتيلا بحسب المنامة، واعتقل 500 محتج على الاقل، قضى اربعة منهم اثناء الاحتجاز.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم