الأراضي الفلسطينية

تأجيل اللقاء بين عباس ومشعل حول تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة

أعلن مسؤول في حركة "فتح" الأحد عن تأجيل اللقاء بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل الذي كان مقررا الثلاثاء في القاهرة لبحث تشكيل الحكومة الجديدة، وذلك من أجل "توفير أفضل الأجواء لضمان نجاح تنفيذ اتفاق المصالحة".

إعلان

اعلن عزام الاحمد القيادي في حركة فتح والمسؤول عن ملف المصالحة مع حركة حماس لوكالة فرانس برس الاحد انه تم تأجيل اللقاء بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل المقرر بعد غد الثلاثاء في القاهرة لمتابعة بحث تشكيل الحكومة.

وقال الاحمد لفرانس برس "تم تأجيل اللقاء على ان يحدد موعد جديد له خلال الايام المقبلة، وذلك من اجل توفير افضل الاجواء لضمان نجاح تنفيذ اتفاق المصالحة".

واشار الاحمد الى ان تأجيل اللقاء تم بناء على طلب من حركة فتح "لتهيئة الاجواء ولأن ارتباطات طرأت على جدول اعمال الرئيس (عباس) في تركيا".

من جهته، قال اسماعيل هنية رئيس الوزراء المقال في تصريح "يوجد امكانية لتأجيل لقاء الثلاثاء بين الرئيس محمود عباس والسيد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وهذا مؤشر الى جدية النقاش حول تشكيل الحكومة ووجود تباين على رأسها"، مشيرا الى ان "الامر يحتاج الى مزيد من البحث والنقاش".

واضاف هنية "كلنا امل ان يتم تطبيق ما تم التوقيع عليه قريبا".

وكان من المقرر ان يلتقي محمود عباس وخالد مشعل بعد غد الثلاثاء لحسم هوية رئيس الوزراء في الحكومة الفلسطينية المقبلة.

واجتمع قبل نحو اسبوع وفدا فتح وحماس في القاهرة واتفقا بناء على اتصالين هاتفيين مع مشعل وعباس على عقد اللقاء الثلاثاء المقبل.

وكانت فتح وحماس وقعتا اتفاق مصالحة في القاهرة مطلع الشهر الفائت انهى اربع سنوات من الانقسام والقطيعة بين الجانبين.

ويقضي الاتفاق بتشكيل حكومة من شخصيات مستقلة بالتوافق بين الفصائل الفلسطينية لتولي ادارة الشؤون الداخلية الفلسطينية والاعداد لانتخابات رئاسية وتشريعية بعد عام.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم