فرنسا

معرض لوبورجيه الدولي للطيران والفضاء يفتح أبوابه وسط انتعاش حركة النقل الجوي

انطلقت صباح الاثنين في الضاحية الشمالية للعاصمة الفرنسية باريس فعاليات معرض لوبورجيه في دورته التاسعة والأربعين وسط انتعاش حركة النقل الجوي بعد سنتين عجاف جراء الأزمة الاقتصادية. وتشارك في المعرض كبرى شركات التصنيع العالمية تتقدمها الأوروبية "إيرباص" والأمريكية "بوينغ".

إعلان

الموفد الخاص لفرانس24 إلى لوبورجيه بالضاحية الباريسية

افتتح معرض لوبورجيه للطيران والفضاء في دورته التاسعة والأربعين أبوابه صباح اليوم الاثنين في الضاحية الباريسية وسط توقعات بسيل العروض كما الطلبات بعد اجتياز كبرى الشركات العالمية مرحلة الأزمة المالية والاقتصادية التي أثرت كثيرا على العمليات التجارية. وستخصص الأيام الأربعة الأولى من المعرض، أي من الاثنين إلى الخميس، لأصحاب المهنة، قبل استقبال الجمهور من الجمعة إلى الأحد، في آخر أيامه.

 

صور علاوة مزياني - الموفد الخاص لفرانس 24 إلى لوبورجيه بالضاحية الباريسية 20110620

 

ويشارك في المعرض، وهو الأبرز والأكبر عالميا في قطاعات الطيران والجو والفضاء، والذي نظمت دورته الأولى في 1909 في باريس قبل أن يستقر بصفة نهائية في ضاحية لوبورجيه سنة 1953، أكثر من 2000 عارض يمثلون أكثر من 50 بلدا، بينهم 47.8 بالمئة من فرنسا، 30.6 بالمئة من أوروبا/روسيا، 16 بالمئة قدموا من أمريكا، 2.4 بالمئة من أفريقيا والشرق الأوسط و2.3 بالمئة من منطقتي آسيا وأوقيانيا.

 

المنافسة بين "إيرباص" و"بوينغ" على أشدها

وإن تعد دورة 2011 من معرض لوبورجيه بالكثير، فالسبب راجع إلى أن دورة 2010 كانت نتائجها ضعيفة وسيئة جراء الأزمة. وتوقع الخبراء أن تسجل خلال الدورة الجارية طلبيات عديدة للطائرات المدنية لاسترجاع حركة النقل الجوي انتعاشها ونشاطها المعتاد.

فشركة "إيرباص" الأوروبية، التي تواجه منافسة شرسة من قبل خصمها الأمريكي "بوينغ"، بدت متفائلة وأعلنت على لسان مديرها العام فابريس بريجيه أنها تنتظر "معرضا رائعا"، وبأنها ستعرض في لوبورجيه ما يقارب ثلاثة آلاف فرصة عمل تشمل الخرجين والمواهب الشابة والمهنيين ذوي الخبرة، على أن يوزع المقبولين بعدها على أكثر من 2500 مركز تدريب في مختلف بلدان العالم.

وفي خطوة منها لاستقطاب أنظار واهتمام المهنيين والزوار، قررت "إيرباص" كشف مشروع مستقبلي مميز من خلال عرض فيلم يصور طائرة "الغد" بسقفها الزجاجي، قال إن إنتاجها سيتم فعليا عام 2050.

من جهتها، ستعرض شركة "بوينغ" للمرة الأولى طائرتها "747-8" التي تعد نسخة محدثة من طائراتها الكبيرة.

 

توقعات بارتفاع عدد الطائرات المدنية الجديدة بين 2011 و2030 بـ33500 طائرة 

وفقاً لتقرير توقعات أسواق الطيران التجاري الحالية 2011 الذي أصدرته شركة "بوينغ" اليوم في مدينة باريس ذكرت الشركة الأمريكية في عرض تقريرها السنوي لسوق الطيران التجاري للعام 2011 أن سوق طائرات الركاب والشحن ستشهد قفزة نوعية محددة عدد الطائرات الجديدة بين 2011 و2030 بــ33500 طائرة.

كما أن الزيادة في الطلب ستفرض على شركات التصنيع تسريع وتيرة إنتاجها، ما سيعود بالفائدة على اقتصاد الدول المعنية، أبرزها الشركاء الأوروبيين المالكين لــ"إيرباص" والولايات المتحدة بفضل "بيونغ" وكندا بفضل شركتها العملاقة "بومباردييه".

 

الطائرة الشمسية ضيفة شرف و"نجمة" المعرض

وسيكتشف أصحاب المهنة والزوار خلال الدورة الــ49 لمعرض لوبورجيه للطيران والفضاء طائرة خاصة ستحدث ثورة في عالم الطيران في السنوات المقبلة، وهي الطائرة الشمسية. النموذج الأول والوحيد من هذه

الطائرة يحمل اسم "سولر إنبولس" ابتكره سويسريون وسيكون ضيفة شرف المعرض. "سولر إنبولس" يعمل بالطاقة الشمسية تنتجها حوالي 12 ألف خلية شمسية، يبلغ طول جناحيها 64 مترا وتزن 1.6 طن، وهو وزن سيارة عادية.

قامت هذه الطائرة الشمسية بأول رحلة تجريبية لها، بقيادة الطيار أندريه بورشبيرك، يوم 8 تموز/ يوليو 2010 في سويسرا، عندما حلقت في السماء حول قاعدة بايرن العسكرية غربي البلاد لمدة 26 ساعة. وقامت برحلتها إلى باريس يوم الثلاثاء 14 حزيران/ يونيو الجاري قادمة من العاصمة البلجيكية بروكسل مستغرقة مدة 16 ساعة. وتراوحت سرعتها من بروكسل إلى باريس بين 60 و70 كيلومترا في الساعة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم