تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل تعلن توسيع 2000 مسكن للمستوطنين في القدس الشرقية

أعلنت الحكومة الإسرائيلية اليوم الأحد موافقتها على توسيع 2000 مسكن في حي رامات شلومو الإستيطاني في القدس الشرقية بحيث يمكن لكل مسكن إضافة غرفة جديدة. وكان هذا المشروع قد أثار توترا حادا بين إسرائيل والولايات المتحدة في آذار/مارس 2010.

إعلان

وافقت الحكومة الاسرائيلية الاحد على توسيع 2000 مسكن في حي رامات شلومو الاستيطاني في القدس الشرقية بحيث يمكن لكل مسكن اضافة غرفة جديدة، بحسب ما جاء في بيان صادر عن وزارة الداخلية.

وجاء في البيان ان "لجنة التخطيط والبناء في القدس وافقت الاحد على توسيع 2000 مسكن في حي رامات شلومو".

واضاف انه "سيتم بناء غرفة اضافية في كل من المساكن الالفين استجابة لاحتياجات العديد من العائلات الكبيرة التي تعاني من مشاكل سكنية في هذه المنطقة".

وكان مشروع رامات شلومو الاستيطاني في القدس الشرقية المحتلة اثار توترا حادا بين اسرائيل والولايات المتحدة في اذار/مارس 2010 حين اعلنت حكومة بنيامين نتانياهو بناء 1600 وحدة سكنية فيه اثناء زيارة لنائب الرئيس الاميركي جو بايدن.

ويصادف الاعلان الجديد الاحد مع لقاء يعقد في القدس بين نتانياهو ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون.

وينتقد الاتحاد الاوروبي باستمرار سياسة الاستيطان الاسرائيلية في القدس الشرقية التي لا تعترف الاسرة الدولية بضمها، ويذكر بان "المستوطنات غير شرعية في نظر القانون الدولي".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.