تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

تركيا تبدأ توزيع المساعدات الإنسانية للسوريين المحتشدين على الحدود في الجانب السوري

نص : أ ف ب
2 دَقيقةً

أعلنت السلطات التركية الأحد أنها بدأت توزيع المساعدة الإنسانية للسوريين الهاربين من قمع الجيش السوري والذين احتشدوا على الحدود في الجانب السوري. وهي المرة الأولى التي تقوم بها السلطات التركية بعملية مساعدة عبر الحدود.

إعلان

برلين تؤكد عدم مشاركتها في أية عملية عسكرية محتملة للأطلسي في سوريا

بدأت تركيا تقديم مساعدة الى السوريين الذين نزحوا هربا من القمع واحتشدوا على الحدود في الجانب السوري، كما اعلنت الاحد الوكالة الحكومية المكلفة الاوضاع الطارئة.

it
2011/06/WB_AR_NW_PKG_SYRIA_REFUGES_TURKEY_8H_NW365848-A-01-20110618.flv

وذكرت الوكالة في بيان نشر على موقعها الالكتروني ان "توزيع المساعدة الانسانية بدأ لتلبية الاحتياجات الغذائية العاجلة للمواطنين السوريين الذين ينتظرون في الجانب السوري للحدود".

وهي المرة الاولى التي تقوم بها السلطات التركية بعملية مساعدة عبر الحدود، بعد ان استقبلت خلال اسابيع في الاراضي التركية اكثر من عشرة الاف لاجىء سوري هربوا من القمع في بلادهم.

وقد احتشد الاف السوريين على الحدود مترددين في العبور الى الاراضي التركية. واقيم معظمهم في ظروف معيشية صعبة في خيام اعدت على عجل.

واوضحت الوكالة الحكومية ان عدد اللاجئين السوريين في سوريا بلغ اليوم الاحد 10553 بعد وصول 585 شخصا وعودة 146 اخرين طوعيا الى سوريا.

ويقيم هؤلاء اللاجئين في مخيمات للهلال الاحمر في محافظة هاتاي (جنوب).

وكان وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو كرر التأكيد الخميس ان بلاده ستسمح بدخول جميع السوريين الهاربين من اعمال العنف، واعلن قرار مساعدة السوريين النازحين المحتشدين على الحدود.

وهؤلاء اللاجئون او النازحون يأتون بمعظمهم من جسر الشغور او القرى المجاورة حيث تقوم قوات الامن السورية بعمليات تمشيط دامية بحسب شهود عيان ومنظمات مدافعة عن حقوق الانسان.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.