تونس

بدء محاكمة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي غيابيا

بدأت اليوم في تونس محاكمة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي غيابيا وزوجته ليلى الطرابلسي ومقربين منه. ويواجه بن علي 93 تهمة من بينها القتل العمد وحيازة المخدرات. وقد رفض بن علي بشدة على لسان محاميه التهم الموجهة إليه.

إعلان

بدأت الاثنين بالعاصمة التونسية محاكمة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي في غياب المتهم الذي كان نفى التهم الموجهة اليه، على ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وساد بعض الفوضى قبيل وصول القضاة الى قاعة المحاكمة التي غصت بالحضور في الغرفة الجنائية للمحكمة الابتدائية بتونس. وتم اجلاء رجل كان يصرخ غاضبا.

ووصفت العديد من الصحف التونسية الاثنين المحاكمة بانها "تاريخية".

وتجمع نحو خمسين شخصا امام قصر العدالة بالعاصمة التونسية كان بعضهم مؤيدا للمحاكمة والبعض الاخر عبر عن الاسف لان بن علي اللاجىء في السعودية منذ 14 كانون الثاني/يناير، ليس حاضرا في قفص الاتهام.

وقال محمد صالح الزعلوني النادل في مقهى قرب قصر العدالة منذ 20 عاما "ماذا سيحاكمون؟ هذا لا معنى له".

وراى فريد العبيدي (74 عاما) انه كان من الاجدر البدء بالقضايا الاكثر اهمية اي مسؤولية الرئيس المخلوع عن مقتل 300 تونسي خلال قمع الثورة.

وهذه المحاكمة هي الاولى في سلسلة قضايا ضد بن علي.

وموضوع هذه المحاكمة الاولى بحق بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي ما تم اكتشافه من اموال ومجوهرات اضافة الى اسلحة ومخدرات في قصرين.

وكان بن علي نفى عشية محاكمته على لسان محاميه اللبناني، الاتهامات بحقه.

وقال محام تونسي اوكل الدفاع عن بن علي انه ينوي طلب تاجيل الجلسة لاعداد الدفاع والتشاور مع موكله الذي لم يلتق به بعد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم