ايران

مجلس الشورى الإيراني يرفض مشروع قرار بدمج وزارتي النفط والطاقة

ألغى مجلس الشورى الإيراني الثلاثاء مشروع قرار للرئيس محمود أحمدي نجاد بدمج وزارة النفط الاستراتيجية مع وزارة الطاقة. وكان أحمدي نجاد أعلن رغبته في دمج الوزارتين، وكذلك دمج وزارات أخرى لخفض عدد الوزارات إلى 17 بدلا من 21، في إطار الخطة الخمسية الخامسة 2010 - 2015.

إعلان

رفض مجلس الشورى الايراني الثلاثاء مشروع قرار للرئيس محمود احمدي نجاد بدمج وزارة النفط الاستراتيجية ووزارة الطاقة.

واعلن موقع مجلس الشورى على الانترنت ان "دمج الوزارتين الغي ولم يعد على جدول اعمال الحكومة"، نقلا عن حسين سبحاني-نيا، احد مسؤولي المجلس الذي يهيمن عليه المحافظون المتدينون المعارضون للرئيس احمدي نجاد.

وقال النائب الايراني ان لجنة فرعية تضم ممثلين للحكومة ومجلس الشورى اتخذت القرار بعد ان خلصت الى ضرورة بقاء وزارة النفط مستقلة نظرا لاهميتها.

وكان احمدي نجاد اعلن رغبته في دمج وزارة النفط بوزارة الطاقة وكذلك دمج وزارات اخرى لخفض عدد الوزارات الى 17 بدلا من 21، في اطار الخطة الخمسية الخامسة 2010 - 2015.

ويتعرض احمدي نجاد ومؤيدوه منذ شهرين لانتقادات حادة من التيار الديني المحافظ الذي ياخذ عليهم معارضة سلطة المرشد الاعلى اية الله علي خامنئي.

واعتبر مجلس الشورى ان الكلمة الاخيرة على صعيد اعادة هيكلة الحكومة من اختصاصه، فيما انتقد بعض النواب الغاء وزارة النفط التي تؤمن حوالى 80% من العائدات السنوية لايران.

ودارت معركة السيطرة على وزارة النفط بعد شهر من محاولة الرئيس الايراني عزل وزير الاستخبارات حيدر مصلحي، وقد اعترض هذا القرار المرشد الاعلى آية الله علي خامنئي.

وتوالت الهجمات على المعسكر الرئاسي وقرارته على رغم دعوة اية الله خامنئي انصاره الى الهدوء والى ترك الحكومة تقوم بعملها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم