تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تبرئة زعيم اليمين المتطرف غيرت فيلدرز من تهم التحريض والتمييز ضد المسلمين

برأت محكمة أمستردام الهولندية الخميس زعيم اليمين المتطرف غيرت فيلدرز من اتهامات بالتحريض على التمييز والكراهية ضد المسلمين، حيث اعتبرت أن تصريحاته لا تنتقد الأفراد أنفسهم بل معتقداتهم، وهذا برأيها مقبول بسبب الوضع والجدل الدائر في المجتمع.

إعلان

برأت محكمة امستردام الخميس زعيم اليمين المتطرف في هولندا غيرت فيلدرز الملاحق بتهمة التحريض على الكراهية والتمييز العنصري ضد المسلمين.

وقال القاضي مارسيل فان اوستن خلال جلسة استماع عامة "تمت تبرئتكم من كل التهم التي تلاحقون بها"، تجاوبا مع طلب النيابة العامة باخلاء سبيله في 25 ايار/مايو.

من جهته، اكد فيلدرز "انه ليس انتصارا كبيرا لي بل انتصار لحرية التعبير ايضا". واضاف "ساواصل التعبير عن رأيي طالما حييت".

وتابع بالانكليزية لوسائل الاعلام الاجنبية ان "هذا يعني ان انتقاد الاسلام امر قانوني"، معبرا عن "سعادته وسروره البالغين".

ويلاحق القضاء زعيم حزب الحرية الذي يدعم في البرلمان حكومة رئيس الوزراء الليبرالي مارك روتي، بتهمة تشبيه القرآن بكتاب ادولف هتلر "كفاحي".

كما انه ملاحق لانه دعا المسلمين الى الالتزام "بالثقافة السائدة" او الرحيل في تصريحات ادلى بها بين تشرين الاول/اكتوبر 2006 واذار/مارس 2008 لصحف هولندية ومنتديات داخلية وفي فيلمه القصير "فتنة" الذي يدوم 17 دقيقة وتم بثه على الانترنت.

وقد دعت النيابة في 25 ايار/مايو خلال مرافعتها الى تبرئة النائب البالغ من العمر 47 سنة، من التهم الخمس الموجهة اليه معتبرة خصوصا ان تصريحاته تندرج في اطار نقاش عام.

واعتبرت ان فيلدرز الذي كان يواجه حكما بالسجن سنة او بدفع غرامة قيمتها 7600 يورو، انتقد الاسلام وليس المسلمين وان "انتقاد دين ليس اهانة تستوجب العقاب".

وقالت المحكمة ان "تصريحات فيلدرز لا تشكل انتقادا للافراد بحد ذاتهم بل انتقادا لمعتقداتهم"، معتبرة هذه التصريحات "مقبولة بسبب الوضع والجدل الدائر في المجتمع".

ورأت المحكمة ان هذه التصريحات "سوقية ومهينة"، لكنها اعتبرت في الوقت نفسها انها "لا تشكل تحريضا على الكراهية".

وقال ناطق باسم محكمة امستردام ان لا احد يستطيع استئناف قرار القضاة اذ ان النيابة طلبت في 25 ايار/مايو تبرئة فيلدرز والمدعين لا يملكون حق الاستئناف.

وقررت النيابة في الثلاثين من حزيران/يونيو 2008 عدم ملاحقة النائب اثر شكاوى رفعت ضده قبل ان تضطر الى ذلك في 21 كانون الثاني/يناير 2009 امام محكمة الاستئناف في امستردام.

وبعد افتتاحها في الرابع من تشرين الاول/اكتوبر 2010 علقت محاكمة فيلدرز في 22 من الشهر نفسه اثر طعن المتهم في القضاة. وامر القضاة الجدد في الثلاثين من اذار/مارس باستئناف المحاكمة.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.