الولايات المتحدة

مايكل مولن يقول إن خطة سحب القوات الأمريكية من أفغانستان "تنطوي على مخاطر"

كشف قائد الأركان الأمريكية الجنرال مايكل مولن الخميس أن الخطة التي أقرها الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن سحب 33 ألف جندي أمريكي من أفغانستان بحلول عام 2012 "تنطوي على مخاطر". من جانبه، اعتبر وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس أن النجاح ممكن في أفغانستان حتى ولو توقفت باكستان عن التعاون.

إعلان

صرح رئيس الاركان الاميركية المشتركة مايكل مولن الخميس ان خطط الرئيس الاميركي باراك اوباما لسحب قوات من افغانستان "تتجاوز المدى الذي كنا نتوقعه وتنطوي على مخاطر اكثر مما كنا مستعدين للقبول به".

وقال مولن في شهادة معدة سلفا امام لجنة القوات المسلحة في الكونغرس "النهج الاسلم هو بالتأكيد توفير مزيد من القوات لمزيد من الوقت، غير انه ليس بالضرورة النهج الافضل".

it
تصريح كلينتون حول سحب القوات الأمريكية من أفغانستان

وتابع "في نهاية المطاف، الرئيس وحده هو الذي يمكنه تحديد المستوى المقبول من المخاطر التي يتعين علينا تحملها. واعتقد انه فعل ذلك".

وجاء كلام مولن بعد يوم من اعلان اوباما انه سيسحب القوات الاميركية الاضافية، وعددها 33 الف جندي، من افغانستان بحلول الصيف المقبل.

وقال رئيس الاركان الاميركية انه لا يود الخوض في "نصيحته الخاصة" التي قدمها بهذا الصدد، لكنه ابلغ نواب الكونغرس ان "قرارات الرئيس تتجاوز المدى الذي كنا نتوقعه وتنطوي على مخاطر اكثر مما كنا مستعدين للقبول به في بادىء الامر".

it
محادثات أولية مع طالبان - 2011/06/20

وإلى ذلك، اعتبر وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس في مقابلة مع وكالة فرانس برس الخميس ان حلف شمال الاطلسي يستطيع تحقيق اهدافه في افغانستان حتى ولو توقفت باكستان التي غالبا ما ينتقدها الاميركيون، عن التعاون في مكافحة التمرد

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم