الأراضي الفلسطينية

إسرائيل مصممة على اعتراض "أسطول الحرية" المحمل بمساعدات إنسانية إلى غزة

حذرت إسرائيل عبر سفيرها لدى الأمم المتحدة من عواقب كسر "أسطول الحرية" للحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، مؤكدة تصميمها على اعتراض سفن المساعدات الانسانية التي ستبحر الأسبوع المقبل من اليونان.

إعلان

حذر سفير اسرائيل في الامم المتحدة رون بروسور الخميس من ان اسرائيل "مصممة" على اعتراض الاسطول الذي يضم نحو عشر سفن ستبحر من اليونان الاسبوع المقبل لنقل مساعدة انسانية الى غزة.

وقال السفير الاسرائيلي للصحافيين على هامش اجتماع لمجلس الامن حول الشرق الاوسط ان "اسرائيل مصممة على وقف الاسطول. ومن حق اسرائيل الدفاع عن نفسها".

واضاف السفير ان الاسطول "يدخل بوضوح في اطار مسيرة سياسية".

وشدد على القول ان "الاسطول لا يمثل اي شيء ايجابي" ويندرج في اطار "التحريض ولا علاقة له بمساعدة انسانية".

وستبحر عشر سفن من اليونان الاسبوع المقبل في اطار "اسطول الحرية" السلمي لنقل مساعدة انسانية الى غزة عبر كسر الحصار الاسرائيلي، كما ذكر الاربعاء المنظمون اليونانيون في اثينا.

وقال الكابتن فاغيليس بيسياس احد المسؤولين اليونانيين عن تنظيم "سفينة من اجل غزة"، ان "بعض السفن ستبحر من مختلف المرافىء اليونانية وسيجتاز سواها المياه اليونانية على ان تلتقي جيمعا في عرض البحر".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم