سوريا

قتلى وجرحى في حمص وقرب دمشق خلال تظاهرات "جمعة سقوط الشرعية"

صرح رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان أن قوات الأمن السورية قتلت الجمعة 18 شخصا، فيما أصيب آخرون بجروح متفاوتة الخطورة عندما أطلقت النار على متظاهرين في كل من حي برزة بدمشق وفي الكسوة (ريف دمشق) وفي حمص.

إعلان

السوريون يخرجون في مظاهرات "جمعة سقوط الشرعية" عن نظام الأسد

أنقرة تقوم بتشييد مدينة مخيمات ضخمة على حدودها لاحتضان آلاف اللاجئين السوريين

 

بلغ عدد قتلى الاحتجاجات المطالبة باسقاط النظام في "جمعة سقوط الشرعية" 16 شخصا اطلقت قوات الامن السورية النار عليهم اثناء مشاركتهم في تظاهرات حاشدة في مدن سورية عدة بينها العاصمة دمشق.

it
خطاب بشار الأسد يثير غضب الشارع السوري 2011/06/20

وذكر رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن الذي يتخذ من لندن مقرا له ان "حصيلة شهداء الجمعة ارتفعت الى 18 شخصا".

واوضح عبد الرحمن "ان 6 قتلوا في الكسوة (ريف دمشق) و5 في حي برزة الواقع في دمشق و4 في بلدة القصير والقرى المجاورة لها (ريف حمص) بالاضافة الى 3 قتلوا في حمص (وسط)".

كما اشار رئيس المرصد الى "وفاة شخصين، احدهما من حمص والاخر من حماة (وسط) متاثرين بجراحهما عندما اصيبا اثناء مشاركتهما في مظاهرات جرت في مدينتيهما".

it
ريبورتاج حصري عن وضعية اللاجئين السوريين على الحدود التركية - شوقي مالك 20110616

ولفت الناشط الى ان "مظاهرات ليلية جرت في دير الزور (شرق) وفي جبلة (غرب) وفي اللاذقية (غرب) وفي دوما (ريف دمشق)" لافتا الى ان "قوات الامن قامت بقمع مظاهرة كانت تتهيا للخروج من احد مساجد مدينة بانياس (غرب) مساء".

واضاف "ان حملات اعتقال شنتها قوات الامن السورية مساء الجمعة في كل اللاذقية وجبلة وبانياس طالت اكثر من عشرين شخصا".

وكان عبد الرحمن اكد في وقت سابق ان قوات الامن شنت في بلدة مارع الواقعة على بعد حوالى 35 كلم شمال مدينة حلب (شمال) حملة اعتقالات واسعة النطاق اثر تظاهرة انطلقت في البلدة عقب صلاة العشاء وشارك فيها المئات من المطالبين بسقوط نظام بشار الاسد.

وقال رئيس المرصد ان حملة الاعتقالات في مارع تخللها اطلاق نار كثيف جدا في الهواء واسفرت عن اعتقال ما بين 70 و80 شخصا، من دون ان يؤدي اطلاق النار الى سقوط قتلى او جرحى.

وتشهد سوريا منذ ثلاثة اشهر احتجاجات غير مسبوقة تسعى السلطة الى قمعها عن طريق قوات الامن والجيش مؤكدة ان تدخلها املاه وجود "ارهابيين مسلحين يبثون الفوضى".

واسفر القمع عن اكثر من 1300 قتيل من المدنيين واعتقال اكثر من عشرة الاف شخص وفرار اكثر من عشرة آلاف آخرين الى تركيا ولبنان، كما ذكرت منظمات حقوقية سورية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم