سوريا

السوريون يخرجون في مظاهرات "جمعة سقوط الشرعية" عن نظام الأسد

أفاد ناشطون حقوقيون سوريون أن خمسة أشخاص قتلوا وجرح ستة آخرون اليوم الجمعة برصاص قوات الأمن في ريف دمشق في مظاهرات "جمعة سقوط الشرعية" الحاشدة التي تشهدها المدن السورية تلبية لنداء المعارضة.

إعلان

مئات السوريين يفرون إلى تركيا والجيش يدخل قرية خربة الجوز الحدودية

قال ناشطون حقوقيون ان الاف الاشخاص خرجوا بعد صلاة الجمعة للتظاهر في عدة مدن سورية بينها العاصمة دمشق للمطالبة بسقوط النظام رغم تصدي قوات الامن لهم واعتقال بعضهم.

وقال رئيس الرابطة السورية لحقوق الانسان عبد الكريم ريحاوي "ان قوات الامن عمدت الى اطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين في منطقة الميدان" بدمشق.

it
الاتحاد الأوروبي يقر عقوبات جديدة على نظام بشار الأسد 20110624

واشار ريحاوي الى "خروج مئات المتظاهرين في حي ركن الدين في دمشق داعية الى سقوط النظام" لافتا الى ان "قوات الامن قامت بتفريق المتظاهرين وضربهم بالهراوات".

من جانبه ذكر رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن ان "اكثر من 30 الف يتظاهرون في دير الزور (شرق) يتوزعون على عدة مناطق من المدينة كما خرج الاف في مدينة الميادين المجاورة لها".

it
عدد اللاجئين السوريين في تركيا يزداد يوما بعد يوم

ولفت رئيس المرصد الى ان "قوات الامن فرقت بالقوة مظاهرة انطلقت من امام جامع الحسن في دمشق وعمدت الى اعتقال بعض المتظاهرين".

كما اضاف عبد الرحمن ان "حوالي 700 شخص خرجوا للتظاهر في الزبداني (ريف دمشق)" مشيرا الى ان "عدد المتظاهرين يتزايد رغم التواجد الامني غير المسبوق".

واضاف عبد الرحمن ان "نحو 10 الاف شخص خرجوا للتظاهر في كفر نبل وسراقب ونبش (ريف ادلب)" مشيرا الى ان "الشعارات التي نادى بها المتظاهرون تدعو الى اسقاط النظام".

it
ريبورتاج حصري عن وضعية اللاجئين السوريين على الحدود التركية - شوقي مالك 20110616

وفي شمال سوريا، افاد الناشط عبد الله خليل ان "مظاهرة كبيرة انطلقت في مدينة الطبقة حيث خرج الالاف الى الشوارع الرئيسية".

واشار الناشط الى ان "قوات الامن قامت بمحاصرة المتظاهرين وعمدت الى ضربهم بالعصي الكهربائية" لافتا الى "سقوط جرحى بين المتظاهرين واعتقالات في صفوفهم".

ولفت عبد الله ان "المتظاهرين عمدوا الى احراق العلم الروسي وطالبوا (الرئيس الروسي ديمتري) مدفيديف بالا يساهم بقتل السوريين".

قتيل على الاقل وتسعة جرحى برصاص قوات الامن قرب دمشق (ناشط)

قتل شخص واحد على الاقل واصيب تسعة آخرون بجروح اليوم الجمعة عندما اطلقت قوات الامن السورية النار لتفريق متظاهرين في مدينة الكسوة بريف دمشق، على ما اعلن ناشط حقوقي.

وذكر رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "اسفر اطلاق النار على متظاهرين في الكسوة، الواقعة جنوب دمشق، عن مقتل شخص على الاقل" مشيرا الى "اصابة 9 متظاهرين اخرين".

وكان عبد الرحمن ذكر سابقا "ان قوات الامن اطلقت النار لتفريق متظاهرين في مدينة الكسوة" مشيرا الى "انباء عن وقوع جرحى" بين المتظاهرين.

من جهتها، افادت وكالة الانباء الرسمية (سانا) "ان عددا من قوات حفظ النظام في الكسوة اصيب برصاص مسلحين".

وافاد ناشطون حقوقيون ان الاف الاشخاص خرجوا بعد صلاة الجمعة للتظاهر في عدة مدن سورية بينها العاصمة دمشق للمطالبة بسقوط النظام رغم تصدي قوات الامن لهم واعتقال بعضهم.

وتشهد سوريا منذ ثلاثة اشهر احتجاجات غير مسبوقة تسعى السلطة الى قمعها عن طريق قوات الامن والجيش مؤكدة ان تدخلها املاه وجود "ارهابيين مسلحين يبثون الفوضى".

واسفر القمع عن اكثر من 1300 قتيل من المدنيين واعتقال اكثر من عشرة الاف شخص وفرار اكثر من عشرة آلاف آخرين الى تركيا ولبنان، كما ذكرت منظمات حقوقية سورية.

أكثر من 1500 لاجيء سوري يفرون الى تركيا

قالت وكالة الاناضول التركية للأنباء اليوم الجمعة إن أكثر من 1500 لاجيء سوري عبروا الحدود التركية أمس الخميس حين وصل الجيش السوري الى منطقة الحدود المشتركة في اطار حملته للقضاء على الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقالت حكومة اقليم هاتاي التركي صباح اليوم الجمعة إن اجمالي اللاجئين المسجلين في المخيمات المؤقتة بلغ 11739 لاجئا
مقارنة باليوم السابق وهو 10224 لاجئا.

ومعظم الوافدين الجدد على الاراضي التركية هم لاجئون أقاموا في باديء الامر خياما مؤقتة داخل الأراضي السورية
على الحدود ثم فروا إلى الجانب التركي من الحدود لدى ظهور الجيش.

وقال مراسلو رويترز في قرية جويتشتشي التركية الحدودية ان المخيمات على الجانب الاخر من الحدود بدت مهجورة تماما وانهم لم يشاهدوا لاجئين يعبرون الحدود صباح اليوم الجمعة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم