تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المجلس الأعلى للقوات المسلحة يريد نقل "السلطة في أسرع وقت ممكن"

أعلن السناتور الجمهوري جون ماكين والديمقراطي جون كيري عقب لقاءهما الأحد وزير الدفاع المصري المشير حسين طنطاوي رغبة العسكريين المصريين تسليم السلطة إلى هيئة مدنية منتخبة "في أسرع وقت ممكن". وأكد ماكين التزام المؤسسة العسكرية "المطلق بعملية انتقالية نحو حكومة مدنية".

إعلان

اكد السناتوران الجمهوري جون ماكين والديموقراطي جون كيري عقب لقاء مع وزير الدفاع المصري المشير حسين طنطاوي الاحد ان الجيش، الذي يتولى ادارة البلاد منذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك، يريد ان يسلم الامور الى سلطة مدنية منتخبة "في اسرع وقت ممكن".

وقال السناتور ماكين في مؤتمر صحافي ان "المشير اكد من جديد التزامه المطلق بعملية انتقالية نحو حكومة مدنية في اسرع وقت ممكن بعد اجراء الانتخابات".

من جانبه قال السناتور جون كيري "اعتقد انهم (العسكريون) حريصون غاية الحرص على ترك الحكم والعودة الى ما كانوا يقومون به. انهم يريدون ان تتولى حكومة مدنية مسؤولية البلاد".

 يتشكل المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، وهو أعلى هيئة قيادية في المؤسسة العسكرية، من وزير الدفاع ورئيس أركان القوات المسلحة ومدير المخابرات الحربية، وقادة المناطق العسكرية في أرجاء البلاد كافة، وقادة الجيوش والأفرع الميدانية، وقادة الأفرع الرئيسية، وهي القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي وقوات المشاة وقوات البحرية.
نقلا عن موقع "الشروق الجديد" المصرية.

 

ويتولى المجلس الاعلى للقوات المسلحة بقيادة المشير طنطاوي زمام الامور في البلاد منذ ان اطاحت انتفاضة شعبية غير مسبوقة بنظام الرئيس السابق حسني مبارك في 11 شباط/فبراير الماضي.

وقد وعد طنطاوي اكثر من مرة باعادة السلطة الى المدنيين بعد الانتخابات. ومن المقرر اجراء الانتخابات التشريعية في ايلول/سبتمبر المقبل على ان تعقبها بعد شهرين الانتخابات الرئاسية.

الا ان عدم استعداد معظم الاحزاب والحركات الوليدة المنبثقة من ثورة 25 يناير كانت وراء العديد من الدعوات المطالبة اما بارجاء الانتخابات التشريعية واما بوضع دستور يرسخ المبادىء الديموقراطية اولا.

في المقابل يخشى الكثيرون ان يستمر الجيش في الحكم اذا تاجلت الانتخابات.

من جهة اخرى قال ماكين وكيري انهما "اوصيا" طنطاوي بالسماح بوجود مراقبين دوليين في الانتخابات المصرية المقبلة.

ويزور ماكين وكيري القاهرة على راس وفد من رجال اعمال اميركيين لبحث فرص الاستثمارات الخارجية في مصر التي تشهد صعوبات اقتصادية ضخمة بعد الثورة.

وقال ماكين في هذا المؤتمر الصحافي الذي عقد في مصنع للعملاق الاميركي كوكا كولا في القاهرة ان "نجاح الثورة او فشلها في هذا الجزء من العالم العربي مرتبط مباشرة بالقدرة على جلب الاستثمارات وتوفير وظائف للشعب المصري".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.