فرنسا

"الحزب الإشتراكي" يفتح الثلاثاء باب الترشيحات لانتخابات 2012 الرئاسية

يبدأ "الحزب الاشتراكي" الفرنسي حملته لانتخابات 2012 الرئاسية بفتح باب الترشيح للانتخابات التمهيدية الثلاثاء على أن يتم اختيار مرشح الحزب في تشرين الأول/أكتوبر المقبل. ويرجح متتبعون أن يدور السباق داخليا بين رئيسة الحزب مارتين أوبري وسلفها فرانسوا هولاند.

إعلان

دخل الحزب الاشتراكي الفرنسي الثلاثاء مرحلة حاسمة قبل الانتخابات الرئاسية للعام 2012 مع فتح باب الترشح للانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب للرئاسة في تشرين الاول/اكتوبر المقبل والتي ينتظر ان تخوضها رئيسة الحزب مارتين اوبري.

ورغم الصدمة التي اثارها استبعاد دومينيك ستروس كان لا يزال الحزب الاشتراكي الاوفر حظا للفوز على نيكولا ساركوزي الذي رجحت استطلاعات الراي هزيمته امام اوبري او فرنسوا هولاند الرئيس السابق للحزب الاشتراكي.

وقد اعلن هولاند (56 عاما) ترشحه منذ نهاية اذار/مارس الماضي في حين لا يزال من المنتظر ان تعلن مارتين اوبري (60 عاما) ترشحها. وتشير تسريبات في الحزب الى انها ستعلن ترشحها الثلاثاء في مدينة ليل (شمال) التي تتولى رئاسة بلديتها.

ومن المقرر اجراء الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب للرئاسة في 9 و16 تشرين الاول/اكتوبر وهي مفتوحة امام كل انصار اليسار حتى 13 تموز/يوليو المقبل.

ومن بين سائر المرشحين المعلنين المرشحة السابقة للرئاسة العام 2007 سيغولين روايال (57 عاما) التي يتقدمها هولاند، صديقها السابق، ومارتين اوبري.

وكان ستروس كان المرشح الاوفر حظا في استطلاعات الرأي وجرى الاعداد في الكواليس لتسهيل مهمته، لكن المدير السابق لصندوق النقد الدولي اضطر فجاة للخروج من السباق بعد اتهامه في 14 ايار/مايو الماضي في نيويورك بمحاولة اغتصاب عاملة غينية في الفندق الذي كان يقيم فيه في حي مانهاتن.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم