كرة المضرب - بطولة ويمبلدون

ديوكوفيتش وموراي يتأهلان بسهولة إلى ربع النهائي

بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا الدور ربع النهائي من بطولة ويمبلدون بفوزه السهل على الفرنسي ميكايل لودرا 6-3 و6-3 و6-3 اليوم الاثنين في الدور الرابع. تأهل إلى ربع النهائي أيضا البريطاني أندي موراي المصنف رابعا والذي لم يرحم خصمه الفرنسي ريشار غاسكيه السابع عشر وتغلب عليه 7-6 (7-3) و6-3 و6-2.

إعلان

بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا الدور ربع النهائي من بطولة ويمبلدون الانكليزية، ثالث البطولات الاربع الكبرى لكرة المضرب، بفوزه السهل على الفرنسي ميكايل لودرا 6-3 و6-3 و6-3 اليوم الاثنين في الدور الرابع.

واحتاج ديوكوفيتش الباحث عن لقبه الكبير الثالث بعد تتويجه بطلا لاستراليا المفتوحة عامي 2008 و2011 (وصل ايضا الى نهائي فلاشينغ ميدوز عامي 2007 و2010)، الى ساعة و41 فقط من اجل التخلص من عقبة كليمان الذي ارتكب ثلاثة اخطاء مزدوجة و21 خطأ غير مباشر وذلك في اول ظهور له في الدور ثمن النهائي.

ويلتقي ديوكوفيتش الذي حقق فوزه الثالث على لودرا في اربع مواجهات بينهما وفوزه السابع والاربعين من اصل 48 مباراة خاضها منذ بداية الموسم، في الدور المقبل مع مفاجأة البطولة حتى الان الاسترالي الشاب برنارد توميتش (18 عاما و255 يوما) الذي ازاح البلجيكي كزافييه ماليس بالفوز عليه 6-1 و7-5 و6-4، ليصبح اصغر لاعب يبلغ ربع نهائي هذه البطولة منذ عام 1986 عندما حقق ذلك الالماني بوريس بيكر (كان يبلغ حينها 18 عاما و226 يوما).

كما اصبح توميتش اول لاعب صاعد من التصفيات يصل الى هذا الدور منذ حقق ذلك البيلاروسي فلاديمير فولتشكوف عام 2000، لكن العقبة التي تنتظره في مواجهته المقبلة لن تكون سهلة على الاطلاق لانه سيواجه ولاول مرة ديوكوفيتش الباحث عن بلوغ دور الاربعة للمرة الثالثة بعد 2007 و2010 حين خسر امام الاسباني رافايل نادال والتشيكي توماس بيرديتش على التوالي.

وبلغ ربع النهائي ايضا البريطاني اندي موراي المصنف رابعا والذي لم يرحم خصمه الفرنسي ريشار غاسكيه السابع عشر وتغلب عليه 7-6 (7-3) و6-3 و6-2 ليضرب موعدا في ربع النهائي مع الاسباني فيليسيانو لوبيز الذي تغلب بدوره على البولندي لوكاس كوبوت وبعد مباراة ماراتونية رائعة 3-6 و6-7 (5-7) و7-6 (9-7) و7-5 و7-5.

ويأمل موراي ان يؤكد تفوقه على لوبيز بعد ان تغلب عليه في المواجهات الاربع السابقة بينهما، وذلك من اجل تكرار ما فعله في رولان غاروس الفرنسية حين توقف مشواره امام نادال الذي توج لاحقا باللقب السادس على حساب غريمه السويسري روجيه فيدرر.

والفوز هو الثالث لموراي الساعي لان يكون اول بريطاني يتوج على ارضه بعد فريد بيري عام 1936، على غاسكيه في البطولات الكبرى بعد ويمبلدون (2008) ورولان غاروس (2010).

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم