اقتصاد - صندوق النقد

صندوق النقد ينظر في ملف المرشحين لتولي الرئاسة ولاغارد الأوفر حظا

شرع صندوق النقد الدولي الثلاثاء في دراسة ملف المرشحين المتنافسين لتولي رئاسة هذه المؤسسة المالية العريقة، فيما احتدم التنافس بين المكسيكي اوغستين كارستينس والفرنسية كرستين لاغارد التي يبدو أنها تملك حظوظا أكثر لنيل هذا المنصب.

إعلان

يعقد صندوق النقد الدولي الثلاثاء اجتماعا للنظر في الترشيحين لمنصب المدير العام ويمكن ان يحسم على الفور خياره بين الفرنسية كريستين لاغارد الاوفر حظا والمكسيكي اوغستين كارستنس.

ومن المقرر ان يعقد اجتماع مجلس الادارة في واشنطن عند الساعة 10,00 (14,00 تغ).

ويأمل الاعضاء ال24 للمجلس وهم 23 رجلا وسيدة واحدة ان يختاروا بحلول الخميس كابعد تقدير خليفة للفرنسي دومينيك ستروس-كان "بالاجماع"، وفي حال عدم التوصل الى اجماع، عندها يتم اللجوء الى التصويت.

وكسبت لاغارد الاثنين تأييدا كبيرا من قبل الصين مما يرفع عدد مؤيديها الى 10 مع احتساب 7 هم ممثلي الاتحاد الاوروبي وواحد عن مصر وواحد عن توغو.

ويبدو ان كارستنس يحظى بتأييد اربعة ممثلين هم نظيره المكسيكي والارجنتين والاسترالي والكندي. كما المح ممثل البرازيل الى انه سينضم اليهم.

وقررت الدولتان اللتان تتمتعان بالحصة الاكبر في التصويت وهما الولايات المتحدة واليابان التزام الصمت حتى النهاية.

الا ان وزير الخزانة الاميركي تيموثي غايتنر المح الاثنين الى ان الخيار يمكن ان يتم اعتبارا من الثلاثاء لصالح لاغارد. وقال "انا واثق باننا على وشك اختيار شخص يحظى بدعم كبير".

وكان اختيار المدير العام لصندوق النقد الدولي يقتصر حتى الان على تكريس مرشح تم اختياره بين الاوروبيين ويحظى بدعم الولايات المتحدة. ومنذ العام 1946،

ومنذ 1946 يقضي اتفاق غير مكتوب ان تتولى اوروبا ادارة صندوق النقد والولايات المتحدة رئاسة البنك الدولي.

.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم