ليبيا

طرابلس تعتبر مذكرة اعتقال القذافي "غطاء للناتو" للقضاء على الزعيم الليبي

صرح وزير العدل الليبي محمد القمودي في مؤتمر صحفي في طرابلس أن مذكرة التوقيف التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية أمس الإثنين بحق معمر القذافي تشكل "غطاء للناتو" للقضاء على الزعيم الليبي. من جهتهم، عبر الثوار عن فرحتهم إثر صدور القرار.

إعلان

رفضت ليبيا قرار المحكمة الجنائية الدولية باصدار مذكرة اعتقال بحق الزعيم الليبي معمر القذافي اليوم الاثنين
قائلة انها لا تقبل اختصاصات المحكمة.

وقال وزير العدل الليبي محمد القمودي في مؤتمر صحفي في طرابلس "ليبيا ليست طرفا في اتفاقية روما ولا تقبل باختصاصات المحكمة الجنائية الدولية التي يبدو واضحا جليا انها مشكلة للعالم الثالث."

وأضاف القمودي "الأخ قائد الثورة ونجله ليس لديهم أي مركز رسمي في الحكومة الليبية ولذلك ليس لديهم اي علاقة بقرارات المحكمة الدولية ضدهم

it
قصف الناتو قرب طرابلس 2011/06/28

."

ولا يشغل القذافي اي منصب رسمي في النظام السياسي في ليبيا رغم انه يحكم البلاد منذ اكثر من 41 عاما.

وأصدرت المحكمة اوامر اعتقال بحق القذافي وابنه سيف الاسلام ورئيس المخابرات الليبية عبد الله السنوسي بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وقال مدعو المحكمة انهم ضالعون في قتل محتجين قاموا بانتفاضة في فبراير شباط ضد حكم القذافي.

وقالت القاضية سانجي ماسينونو موناجنج التي رأست جلسة المحكمة وهي تتلو الحكم إن القذافي ونجله سيف الإسلام "خططا ودبرا خطة لردع وإخماد كل أشكال المظاهرات المدنية" ضد النظام وإن السنوسي استخدم منصبه القيادي في
إصدار أوامر بشن هجمات

it
المتحدث باسم النظام الليبي ينفي إعلان 17 لاعب كرة قدم انضمامهم إلى الثوار

ومن غير المرجح ان يؤدي قرار المحكمة إلى اعتقال القذافي ما دام في السلطة وداخل ليبيا لكن القرار حظي بترحيب المعارضة الليبية وحلف شمال الأطلسي الداعم لها بوصفه مؤشرا على ان القذافي فقد شرعيته

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم