فرنسا

فرانسوا باروان وزيرا للاقتصاد والمالية خلفا لكريستين لاغارد المديرة الجديدة لصندوق النقد الدولي

أعلنت الرئاسة الفرنسية اليوم الأربعاء تعيين وزير الموازنة فرانسوا باروان وزيرا للاقتصاد والمالية والصناعة خلفا لكريستين لاغارد، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي. وخلفت فاليري بيكريس (التعليم العالي) باروان في وزارة الموازنة وأصبحت أيضا متحدثة باسم الحكومة.

إعلان

عين وزير الموازنة الفرنسي فرانسوا باروان الاربعاء وزيرا للاقتصاد والمالية والصناعة خلفا للوزيرة كريستين لاغارد التي اصبحت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، وذلك في اطار تعديل وزاري اوسع مما كان متوقعا.

وجاء في بيان للرئاسة الفرنسية ان فاليري بيكريس (التعليم العالي) خلفت باروان (46 عاما) في وزارة الموازنة واستعادت ايضا مهامها كمتحدثة باسم الحكومة.

وفي اطار هذا التعديل، تنتقل حقيبة الشؤون الاوروبية من جهة اخرى من لوران فوكييز الذي حل محل فاليري بيكريس، الى جان ليونيتي العضو في حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية الحاكم.

وفرانسوا باروان الذي يمثل معسكر المقربين من الرئيس السابق جاك شيراك داخل الغالبية اليمينية المهددة بالانقسامات، اعتبر ان حصوله على وزارة لاغارد البالغة الاهمية امر مشروع لانه معتاد على الملفات الضريبية.

وكان خصومه حاولوا قطع الطريق امامه عبر التنديد خصوصا بمستواه الرديء في اللغة الانكليزية التي يعتبر التمكن منها امرا حتميا في المالية الدولية في اوج ادارة الازمة اليونانية وفي حين تتولى فرنسا الرئاسة الدورية المزدوجة لكل من مجموعة الثماني ومجموعة العشرين.

وعرف كيف يقنع ويكف يد منافسه الرئيسي وزير الزراعة برونو لومير الذي طلب منه تنظيم حملة الانتخابات الرئاسية.

وكان هذا التعديل ايضا فرصة لتعيين وزير لحقيبة الوظيفة العامة التي منحت للوسطي فرانسوا سوفاديه. وكان هذا المنصب شاغرا منذ استقال وزير الدولة جورج ترون في نهاية ايار/مايو بسبب اتهامه بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.

واضافة الى عدد من التشكيلات داخل الحكومة، تضمن هذا التعديل ايضا استحداث منصب مع تعيين بطل الجودو الاولمبي السابق دافيد دوييه وزير دولة للشؤون الخارجية مكلفا شؤون الفرنسيين في الخارج.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم