تخطي إلى المحتوى الرئيسي

التشيكية بترا كفيتوفا تحرز لقب بطلة ويمبلدون بتغلبها على الروسية ماريا شارابوفا

أحرزت التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة ثامنة اليوم السبت لقب بطولة ويمبلدون لكرة المضرب، ثالث البطولات الأربع الكبرى، لأول مرة في مسيرتها بفوزها على الروسية ماريا شاباروفا المصنفة خامسة بمجموعتين 6-3 و6-4.

إعلان

احرزت التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة ثامنة لقب فردي السيدات في بطولة ويمبلدون الانكليزية، ثالث البطولات الاربع الكبرى لكرة المضرب، بفوزها على الروسية ماريا شارابوفا الخامسة 6-3 و6-4 في المباراة النهائية اليوم السبت.

واللقب هو الاول الكبير لكفيتوفا (21 عاما) والخامس منذ احترافها عام 2006، وقد كشفت عن نفسها العام الماضي حين بلغت نصف النهائي في هذه البطولة بالذات، ثم احرزت منذ بداية الموسم الحالي 4 القاب حتى الان بعد تتويجها في بريزباين الاسترالية وباريس ومدريد فارتقت الى نادي العشر الاوليات في التصنيف العالمي للمنحترفات.

وباتت كفيتوفا اول تشيكية تتوج باللقب بعد يانا نوفوتنا باللقب عام 1998 والثالثة من بلادها في التاريخ بعد مارتينا نافراتيلوفا التي اكتسبت الجنسية الاميركية، وهي ستصعد درجة على سلم الترتيب في التصنيف العالمي الجديد الاثنين لتصبح سابعة.

وبعيدا عن العيوب التي تظهر في النهائي عادة خاصة لدى قليلي الخبرة في مثل هذه المناسبات، لم تفقد كفيتوفا (اول نهائي) رباطة جأشها واظهرت تصميما منذ البداية على الفوز فثأرت لخسارتها امام شارابوفا (24 عاما)الاكثر خبرة في بطولات الغراند سلام، في المواجهة الوحيدة السابقة بينهما في نصف نهائي دورة ممفيس الاميركية عام 2010 وحرمتها بالتالي من اللقب الثاني في ويمبلدون بعد الاول عام 2004 عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها.

ولم تؤثر خسارة الارسال الاول في المباراة على كفيتوفا خصوصا بعد فعلت مثلها شارابوفا فتعادلتا 1-1، ثم فقدت الروسية ارسالها مرة ثانية في الشوط السادس وبقي التقدم حليف التشيكية حتى الفوز بالمجموعة الاولى 6-3 في 40 دقيقة.

وكان من الصعب على اللاعبتين الاحتفاظ بارسالهما في المجموعة الثانية فخسرته كفيتوفا مرتين في الشوطين الرابع والسادس، وشارابوفا 3 مرات في الاشواط الاول والخامس والسابع وخسرتها الاخيرة 4-6 في 45 دقيقة.

واحتفلت كفيتوفا بفوزها بدموع الفرح وقالت تحت انظار نوفوتنا ونافراتيلوفا الفائزة بتسعة القاب في ويمبلدون "من الصعوبة بمكان ان اجد الكلمات المناسبة والكأس بين يدي عندما ارى تلك اللاعبات الكبيرات الجالسات في المنصة".

واضافت كفيتوفا (4 اخطاء مزدوجة وارسال ساحق وحيد و70 نقطة رابحة) التي كانت حاسمة في الكرات البعيدة العرضية، "لقد كنت متوترة، لكني قاتلت على كل نقطة وحققت الانتصار".

من جانبها، بدت شارابوفا غير راضية عن ادائها المتواضع نسبيا في مباراة اليوم رغم ارتكابها عدد اقل من الاخطاء المزدوجة (6 مقابل 13 في نصف النهائي) ونجاحها في 3 ارسالات ساحقة، لكنها كسبت 58 نقطة فقط.

وقالت الروسية بحسرة "انه لامر عظيم ان اعود الى هذا المستوى واحرز لقب وصيفة البطلة، لكن سيأتي يوم عظيم أتوج فيه مرة جديدة".

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.