تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أثينا تتمسك بتنفيذ خطة التقشف بعد موافقة شركائها الأوروبيين على دفعة أولية قيمتها 12 مليار يورو

أكدت أثينا تمسكها بتنفيذ خطة التقشف التي أقرها البرلمان اليوناني الأربعاء الماضي وسط رفض شعبي كبير، بعد موافقة الشركاء الأوروبيين على دفعة أولية قيمتها 12 مليار يورو من خطة مساعدات أقرت العام الماضي.

إعلان

بعد موافقة وزير مالية منطقة اليورو على دفعة قيمتها 12 مليار يورو من خطة مساعدات أقرت العام الماضي قال
وزير المالية اليوناني إيفانجيلوس فينيزيلوس اليوم السبت إنه يتوجب على اليونان تنفيذ إجراءات التقشف التي أقرها البرلمان الأسبوع الماضي.

وأضاف أن القرار الي تم التوصل إليه في اجتماع عبر الهاتف اليوم مهد الطريق للموافقة على خطة إنقاذ جديدة قال إنها ستتقرر في منتصف سبتمبر أيلول وستضمن استمرار تمويل اليونان.

وأضاف فينيزيلوس في بيان عقب الاجتماع "قررت المجموعة الأوروبية في اجتماع عبر الهاتف اليوم وضع برنامج جديد في الموعد قبل منتصف سبتمبر بحيث يتسنى دفع الدفعة التالية استنادا إلى الجدول الزمني الحالي."

وتابع قوله "المهم الآن هو تنفيذ قرارات البرلمان في الموعد وبصورة فاعلة."

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.