تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سفينة فرنسية مشاركة في أسطول مساعدات غزة تغادر المياه اليونانية

تمكنت السفينة الفرنسية "الكرامة"، والتي تقل على متنها ثمانية أشخاص بينهم زعيم أقصى اليسار الفرنسي أوليفييه بيزانسنو والنائب عن حزب الخضر نيكول كييل-نلسون، من مغادرة المياه الإقليمية اليونانية متجهة إلى الأراضي الفلسطينية كما أعلن منظمو مجموعة "سفينة فرنسية من أجل غزة" لوكالة فرانس برس.

إعلان

كانت سفينة فرنسية مؤيدة للفلسطينيين في طريقها الثلاثاء الى غزة في حين احتج ناشطون في الاسطول الدولي الذي يريد الابحار الى القطاع، في اثينا على منع اليونان سفنهم من الابحار.

وبعد ان نجحت في الافلات من السلطات اليونانية، تمكنت السفينة الفرنسية "الكرامة" التي تنتمي الى الاسطول الهادف لكسر الحصار على غزة من مغادرة المياه الاقليمية اليونانية بعد ان وصلت في نهاية الاسبوع من كورسيكا (فرنسا)، متجهة الى الاراضي الفلسطينية.

وقال جان كلود لوفور الناطق باسم مجموعة "سفينة فرنسية من اجل غزة" ان "السفينة تمكنت من تحميل الوقود والطعام وهي متجهة نحو غزة".

والسفينة البالغ طولها 19 مترا وتقل ثمانية اشخاص بينهم زعيم اقصى اليسار الفرنسي اوليفييه بيزانسنو والنائب عن حزب الخضر نيكول كييل-نلسون "لا تنوي العودة الى اليونان بل الابحار الى غزة" حسب ما قالت المتحدثة باسم حملة "سفينة الى غزة".

واضافت ان السفينة "تنتظر تعليمات من التنسيق الدولي" للاسطول.

واكد ممثل المنظمين اليونانيين ديميتريس بليونيس ان الهدف هو ان "تنتظر السفينة الفرنسية في المياه الدولية لكي تنضم اليها السفن الاخرى في الاسطول".

وقال بليونيس خلال مؤتمر صحافي في اثينا "اننا مصممون على مواصلة تحركنا" رغم حظر السلطات اليونانية المفروض منذ الجمعة. واوضح ان ست سفن فقط من اصل 10 تشارك في الاسطول.

وقال "على الحكومة اليونانية ان تعود عن قرارها غير المشروع الذي يخالف ارادة الشعوب والمجتمعات في دول عدة".

وفي موازاة ذلك دخل اربعة ناشطين اسبان يشاركون في الاسطول الى السفارة الاسبانية في اثينا ورفعوا علما فلسطينيا على شرفة المبنى.

ووصف مصدر دبلوماسي اسباني هذه المبادرة بانها "رمزية" تهدف الى الطلب من الحكومة الاسبانية الضغط على اثينا للسماح بابحار السفينة الاسبانية في الاسطول الراسية في كريت (جنوب).

وبعد ظهر الثلاثاء كانت سفينة "جوليانا" اليونانية-السويدية-النروجية تستعد لمغادرة ميناء اليمو قرب اثينا. ورفض المنظمون كشف المزيد عن العملية.

وكانت السفينة الفرنسية لويز ميشال رفعت شراعها رمزيا الاثنين قرب اثينا احتجاجا على الحظر اليوناني. وقال المنظمون ان السفينة اعلنت لاحقا انسحابها من الاسطول.

وبضغط من اسرائيل التي هددت باستخدام القوة ضد الاسطول المؤلف من 10 سفن قالت السلطات اليونانية انها قررت منع الاسطول من الابحار "لحماية ركابه".

واكدت السلطات الفرنسية الثلاثاء انها تعارض مشروع ابحار الاسطول الى غزة بعد اعلان مغادرة السفينة الفرنسية.

وكانت السلطات اليونانية اعترضت الجمعة سفينة "اوداسيتي اوف هوب" الاميركية اثناء مغادرتها ميناء بيريوس والاثنين سفينة كندية وارغمتها على التوقف في جزيرة كريت.

وافرج الثلاثاء عن القبطان الاميركي الذي اعتقل الجمعة بعد مثوله امام مدعي عام في بيريوس من دون توجيه اي تهمة اليه بحسب المتحدث باسم سفينة "اوداسيتي اوف هوب".

وكان استرالي وكنديتان اوقفوا خلال العملية على السفينة الكندية ولا يزالون معتقلين في كريت.

واقترحت الحكومة اليونانية الاحد على السلطة الفلسطينية ان تقوم هي بنقل المساعدات التي جمعها منظمو الاسطول. وعرض سكرتير وزارة الخارجية اليونانية السفير يانيس زيبوس الثلاثاء هذا الاقتراح على سفراء الدول العربية في اليونان.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.