تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ضيف الاقتصاد

ما تأثير تأسيس مجلس الأعمال التونسي المصري على الاقتصاد في البلدين؟

للمزيد

حوار

الرئيس الكولومبي: زراعة الكوكا توسعت في البلاد وهذا يعرقل جهود السلام

للمزيد

ريبورتاج

تصميم الأواني المنزلية.. إبداع من نوع خاص في البرتغال

للمزيد

ريبورتاج

الذهب الأحمر ينقذ الكثيرين خلال الأزمة الاقتصادية في اليونان

للمزيد

أنتم هنا

فرنسا: عندما يصبح "الريغبي" دينا لإقليم الباسك

للمزيد

موضة

ستيلا ماكارتناي تؤكد أن العالم في خطر بسبب عدم احترام الموضة للبيئة

للمزيد

ريبورتاج

زيمبابوي: الجدة هاتيفاري مونوغي تحصل على الشهادة الجامعية في عمر 78!

للمزيد

رياضة 24

تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019: صراع الزعامة بين تونس ومصر يتواصل حتى الجولة الأخيرة

للمزيد

في مصر.. "لا شيء يتلاشى كل شيء يتحول" بقصر الأمير محمد علي

للمزيد

الشرق الأوسط

عدد القتلى في حماة يرتفع إلى 22 ودعوة عبر "فيس بوك" للتظاهر الجمعة ضد "الحوار"

فيديو فرانس 24

نص أ ف ب

آخر تحديث : 06/07/2011

أفادت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا اليوم الثلاثاء أن عدد القتلى الذين سقطوا برصاص قوات الأمن الثلاثاء في حماة ارتفع إلى 22، فيما دعا ناشطون عبر موقع "فيس بوك" للتظاهر يوم الجمعة تحت شعار "لا للحوار".

رامي عبد الرحمن:" لن اكشف عن كل الوثائق التي لدي لأنها تسيء للوحدة الوطنية السورية"

رحلة إلى قرية "كوفتشي" معقل اللاجئين السوريين 

قتل 22 مدنيا على الاقل الثلاثاء برصاص قوات الامن السورية في حماة (وسط) التي يطوقها الجيش فيما اعتبر ناشطون ان اللقاء التشاوري الذي دعا اليه النظام وكل ما ينبثق عنه لا يشكل حوارا وطنيا يمكن البناء عليه.

وقال رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سوريا عمار القربي في بيان "ارتفع عدد قتلى اليوم (الثلاثاء) في حماة إلى اكثر من 22 شهيدا ووصل عدد الجرحى الى اكثر من ثمانين جريحا جروح بعضهم خطرة ويعالجون في مستشفيي البدر والحوراني" في المدينة التي تقع في وسط البلاد.

المظاهرات عمت المدن السورية

واضاف البيان "داهمت القوات الامنية مشفى الحوراني حيث يتم علاج عدد كبير من الجرحى"، دون المزيد من التفاصيل.

وتابع المصدر ذاته "شهدت حماه نزوح اعداد كبيرة من السكان باتجاه دمشق والسلمية (القريبة من المدينة)".

وكانت مدينة حماة التي تقع على بعد 210 كلم شمالي دمشق، شهدت الجمعة الماضية تظاهرة ضخمة مناهضة للنظام، وقام الجيش على الاثر بنشر دبابات عند مداخلها، بحسب ناشطين حقوقيين.

وكان رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان قال الثلاثاء ان "الدبابات متمركزة عند مداخل المدينة باستثناء المدخل الشمالي. والسكان في حالة تعبئة وقرروا الدفاع عن انفسهم حتى الموت لمنع دخول الجيش المدينة".

والاثنين قتل ثلاثة اشخاص بينهم طفل في هذه المدينة كما قال ناشط حقوقي نقلا عن مصادر طبية في حماة.

واقيل محافظ حماة بمرسوم رئاسي السبت غداة اضخم تظاهرة مناهضة لنظام الرئيس بشار الاسد منذ بدء الحركة الاحتجاجية في منتصف اذار/مارس شهدتها المدينة وشارك فيها نحو نصف مليون شخص في غياب لقوات الامن.

وتعد حماة 800 الف نسمة وهي تعتبر منذ 1982 رمزا تاريخيا بعد قمع حركة تمرد لجماعة الاخوان المسلمين المحظورة ضد الرئيس حافظ الاسد والد بشار الاسد ما اسفر عن سقوط 20 الف قتيل.

وقد نددت منظمة العفو الدولية الاربعاء بقمع التظاهرات المطالبة بالديموقراطية في سوريا معتبرة ان ذلك "ربما يشكل جرائم ضد الانسانية".

من جهتها افادت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا)، ان "مجموعات مخربة في حماة قامت أمس (الثلاثاء) بقطع طرقات ونصب الحواجز وإشعال الاطارات في عدد من أحياء المدينة والقيام بعمليات تخريبية وإحراق باص نقل داخلي على طريق حلب حماة".

واضافت ان "قوات حفظ النظام تدخلت لإعادة الأمن والاستقرار إلى المناطق التي شهدت عمليات قطع طرق وتخريب فتعرضت لهجوم من قبل مجموعات مسلحة بقنابل مولوتوف ومسمارية وإطلاق رصاص ما أدى إلى اشتباك مع هذه المجموعات استشهد على اثره أحد عناصر قوات حفظ النظام وأصيب 13 آخرون بجروح كما جرح عدد من المسلحين وألقي القبض على البعض منهم".

من جانب اخر دخل الجيش الاربعاء الى مناطق جديدة في جبل الزاوية بمحافظة ادلب (شمال-غرب) كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد ان "قوات الجيش السوري اقتحمت فجر الاربعاء بلدة كفنصرة في جبل الزاوية واتخذت من مدرستها مركز للتحقيق والاعتقال كما اقتحمت بلدة كفرعويد وسمع اصوات اطلاق نار كثيف من رشاشات ثقيلة فيها ولم ترد اي انباء للمرصد عن سقوط شهداء حتى هذه اللحظة".

مثقفون سوريون يجتمعون في دمشق لطرح حل بديل للأزمة

واضاف "اعتقلت الأجهزة الامنية السورية يوم امس اكثر من 60 شخصا من بلدتي كفرنبل واحسم في جبل الزاوية بينهم رجل مسن يبلغ من العمر 85 عاما اعتقل بدل نجله المطلوب للسلطات السورية".

من جهتهم دعا الناشطون على صفحة "الثورة السورية 2011" على فيسبوك الى تظاهرات في سوريا في 8 تموز/يوليو اطلقوا عليها شعار "لا للحوار".

وكانت هيئة الحوار الوطني التي شكلها النظام دعت لعقد مؤتمر للحوار الوطني في 10 تموز/يوليو يضم معارضين ومثقفين.

ومن المقرر عرض موضوع التعديلات التي تبحث حول الدستور ولا سيما المادة الثامنة منه على جدول أعمال اللقاء وطرح مشروعات القوانين التي تم اعدادها على اللقاء التشاوري وخاصة قوانين الاحزاب والانتخابات والادارة المحلية والاعلام.

لكن لجان التنسيق المحلية للمتظاهرين ابدت معارضتها لذلك.

وقالت اللجان في بيان "ان اللقاء المذكور وكل ما ينبثق عنه لا يشكل بحال من الأحوال +حوارا وطنيا+ حقيقيا يمكن البناء عليه".

واضافت "تأتي خطوة النظام هذه تحت ضغط الاحتجاج الشعبي من جهة، ومن جهة أخرى استجابة لمطالبات دولية تسعى لإيجاد +حل سياسي+ لما تسميه بالأزمة السورية، معولة حتى اللحظة على بقاء النظام، ورافضة أن تنزع عنه الشرعية التي سقطت أصلا بعد نحو أربعة أشهر من العنف الممنهج ضد المتظاهرين السلميين".

وتابع البيان "وغني عن القول إن النظام سقط سياسيا وأخلاقيا ووطنيا، وإن المراهنة على بقائه لا تفعل غير إطالة أمد العنف الممارس ضد المواطنين المدنيين".

واضاف البيان "يبادر النظام إلى هذه الخطوة الشكلية في الوقت نفسه الذي يستمر فيه بحصار المدن وقصفها بالدبابات، وبعمليات قتل المتظاهرين والاعتقال العشوائي وتعذيب المعتقلين حتى الموت في بعض الحالات".

واكدت اللجان ايضا "إن الهدف الرئيسي للحوار وهو إنهاء النظام الحالي، والانتقال بسوريا إلى نظام جديد، ديمقراطي مدني تعددي، عبر مرحلة انتقالية سلمية، لا تزال غائبة تماما عن رؤية النظام".

وادى قمع التظاهرات في سوريا الى مقتل اكثر من 1300 مدني واعتقال اكثر من 10 الاف شخص ودفع الاف السوريين الى النزوح، وفق منظمات غير حكومية.

 

نشرت في : 06/07/2011

  • سوريا

    أحزاب وشخصيات معارضة تطلق "هيئة التنسيق الوطني" وتطالب بوقف "الخيار الأمني"

    للمزيد

  • سوريا

    منظمة العفو تدعو إلى إحالة ملف سوريا للجنائية الدولية

    للمزيد

تعليق