تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس تشدد على ضرورة التحرك "لخفض الهجرة غير الشرعية"

شدد وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان الخميس خلال مؤتمر يعقده الحزب الحاكم "الاتحاد من أجل حركة شعبية" على أنه "من غير المسؤول عدم التحرك لخفض الهجرة غير الشرعية"، مشيرا إلى أن "قدرات استقبال المجتمع الفرنسي ليست بلا حدود".

إعلان

اعلن وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان الخميس انه "من غير المسؤول عدم التحرك لخفض الهجرة غير الشرعية" مشددا على هذا المحور الجديد الذي يريد فرضه على سياسة فرنسا في مجال الهجرة.

وقال الوزير خلال مؤتمر يعقده الحزب الحاكم "الاتحاد من اجل حركة شعبية" ان "قدرات استقبال المجتمع الفرنسي ليست بلا حدود" معربا عن الامل في "انخفاض الهجرة الى فرنسا".

وتابع الوزير "اذا اردنا تفادي التوترات الاجتماعية (...) ومخاطر كره الاجانب فلا بد من التحكم في تدفق" المهاجرين.

واعتبر غيان ان "الاهم هو تقييم قدراتنا على استقبال المهاجرين كي يعيش كل واحد في انسجام، ويوافق على القواعد المشتركة".

وقد اعلن كلود غيان في نيسان/ابريل انه يريد ان تتوفر في المستقبل شروط خفض الهجرة الشرعية بينما كان تحرك السلطات الفرنسية حتى الان يركز على مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وايده الرئيس نيكولا ساركوزي معتبرا ان هذه المبادرة "معقولة" في ظروف الازمة السائدة حاليا وما يترتب عنها من ارتفاع البطالة.

واثار هذا الاعلان انتقادات وتحفظات كثيرة لا سيما من النقابات وحتى من رئيسة منظمة ارباب العمل لورانس باريزوه.

واعتبرت هذه الاطراف ان الاقتصاد في حاجة الى هجرة عمل تشمل، حسب ارقام الحكومة، نحو عشرين الف شخص سنويا الى فرنسا.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.