تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة الإسرائيلية في حالة تأهب تحسبا لقدوم متضامنين أجانب مع الفلسطينيين

وضعت الشرطة الإسرائيلية في حالة تأهب الخميس في مطار بن غوريون في تل أبيب ترقبا لقدوم متضامين أجانب مع الفلسطينيين مساء الخميس والجمعة، وأعلن المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد "تم نشر مئات من رجال الشرطة لمنع أي اضطرابات. وقد أعطوا تعليمات بالعمل بحزم وضبط النفس وإيقاف كل مثيري الشغب على الفور".

إعلان

وضعت الشرطة الاسرائيلية في حالة تاهب الخميس في مطار بن غوريون في تل ابيب ترقبا لقدوم نشطاء اجانب مساء الخميس والجمعة للتعبير عن تضامنهم مع الفلسطينيين، وذلك بحسب مصادر في الشرطة.

ومع ان وسائل الاعلام الاسرائيلية اشارت الى ان هذه الاجراءات رادعة في المقام الاول، الا انها انتقدت طابعها المبالغ به. كما اشارت الاذاعة العامة الى حالة "الهستيريا" لدى السلطات بينما عنونت صحيفة يديعوت احرونوت الاكثر مبيعا عددها الخميس "نحن بالفعل مجانين".

واعلن المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية ميكي روزنفيلد لوكالة فرانس برس" تم نشر مئات من رجال الشرطة لمنع اي اضطرابات.وقد اعطوا تعليمات بالعمل بحزم وضبط النفس وايقاف كل مثيري الشغب على الفور".

وارسل هؤلاء العناصر وبعضهم من حرس الحدود ومن وحدة النخبة المسؤولة عن التدخل في حالة حدوث هجوم لمساعدة مئات من رجال الامن الذين يعملون بانتظام في المطار.

وقال روزنفيلد"المطار ليس ساحة معركة ولهذا الشرطة ليست مجهزة بالهراوات او الغاز المسيل للدموع"او اي وسائل لمكافحة الشغب.

ودعت جمعيات مؤيدة للقضية الفلسطينية ناشطين عبر الانترنت الى المجيء الى مطار بن غوريون في 8 تموز/يوليو للتوجه بعدها الى الاراضي الفلسطينية التي تسيطر اسرائيل على كل مداخلها باستثناء الحدود بين قطاع غزة ومصر.

ومن المقرر ان يشارك مئات الناشطين من فرنسا وبلجيكا والمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة وايطاليا في هذه العملية التي اطلق عليها اسم "مرحبا بكم في فلسطين" والتي تمت بدعوة من 15 جمعية فلسطينية

وجاء في الاعلان على الانترنت "لقد تجاوبنا مع النداء الذي وجهته جمعيات فلسطينية ونحن اكثر من 500 امرأة ورجل وطفل اعتبارا من الثامن من تموز/يوليو لملاقاتهم كي نظهر لهم ان العالم لا ينساهم".

واضاف الاعلان "الهدف هو توضيح انه مع ان حكوماتنا تبدو غير مهتمة بمصير هؤلاء الناس الذين هم تحت الاحتلال لوقت طويل جدا، هناك رجال ونساء من جميع الدول مستعدون لتقديم الدعم المعنوي لهم".

ووصف وزير الامن الداخلي الاسرائيلي يتسحاق اهرونوفيتش النشطاء المؤيدين للفلسطينيين "بمثيري الشغب" واوضح انه سيتم طردهم فورا في حالة التظاهرات وهو اجراء يطبق بالفعل في اسرائيل بشكل منتظم.

و بحسب الاذاعات امر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قبيل مغادرته في زيارة لاوروبا الشرقية القوات الاسرائيلية "باحترام القانون الدولي".

واكد نتانياهو ان"لكل دولة حق الدفاع عن نفسها ضد الذين يسعون الى اثارة الشغب على اراضيها".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.