تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السفير الأمريكي في حماة وسقوط قتيلين برصاص الأمن بحسب منظمة حقوقية

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن السفير الأمريكي في سوريا روبرت فورد توجه الخميس إلى مدينة حماة، موضحة أنه سيبقى هناك لغاية الجمعة، مضيفة أن الوضع "متوتر ومحال مقفلة". وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط قتيلين في المدينة ذاتها برصاص قوات الأمن.

إعلان

اعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية ان السفير الاميركي في سوريا روبرت فورد توجه الخميس الى مدينة حماة (وسط) التي تشهد حركة احتجاجية ضخمة ضد النظام، ويعتزم البقاء فيها حتى يوم الجمعة الذي سيشهد ككل جمعة تظاهرات احتجاجية في عموم سوريا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية فيكتوريا نولاند ان فورد الذي طالب عدد من البرلمانيين الاميركيين ادارة اوباما باستدعائه الى واشنطن "عبر عن دعمنا لحقوق السوريين" في الوقت الذي يثير فيه الوضع في حماة "قلقا عميقا" لدى الولايات المتحدة.

ومهمة فورد في حماة تكمن في "اجراء اتصال" مع المعارضة، كما اعلن مسؤول اميركي كبير رافضا الكشف عن هويته.

واضاف هذا المصدر "نريد معرفة من هم هؤلاء الناس والى نوع من العملية السياسية ومستقبل البلاد يتطلعون، ينبغي ان نجري اتصالا معهم وهذا ما سيقوم به هناك".

قتيلان برصاص قوات الأمن

وقد قتل مدنيان في حماة الخميس اثر اطلاق قوات الامن النار عليهما ومن ثم دهسهما، كما افادت منظمة حقوقية وكالة فرانس برس.

وقال رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي من مقره في لندن "سقط شهيدان في حماة باطلاق رصاص ودهس بعد ظهر الخميس".

واضاف نقلا عن طبيب في حماة ان القتيلين هما "رجلان في العقد الرابع، تتراوح اعمارهما بين 35 و40 عاما، اطلقت قوات الامن النار عليهما فاصابتهما في ارجلهما ثم دهستهما بسيارة".

واضاف ان "الرجلين اصيبا بجروح بالغة نقلا على اثرها الى مشفى خاص في المدينة ولكنهما فارقا الحياة قبل وصولهما اليه، بحسب طبيب في هذا المشفى".

وبحسب الطبيب فان "احد الشهداء كان مصابا بطلقات نارية في رجليه، بالاضافة الى خروج جزء من احشائه، والشهيد الاخر خرج جزء من دماغه نتجية الدهس".

واوضح ان اطلاق النار جرى على "جسر قريب من دوار السباهي في طرف المدينة، وهو جسر يؤدي الى اوتوستراد حمص-حلب".

والثلاثاء قتل 23 مدنيا على الاقل برصاص قوات الامن في حماة، بحسب ناشطين.

وقد فر مئات السكان من مدينة حماة في الساعات الاخيرة خشية قيام الجيش بعملية عسكرية عشية تظاهرات جديدة متوقعة عبر البلاد تحت شعار رفض اي حوار مع نظام الاسد.

وحماة رمز تاريخي منذ 1982 بعد حملة قمع لتمرد قاده الاخوان المسلمون ضد الرئيس الراحل حافظ الاسد، والد بشار الاسد، اوقعت 20 الف قتيل.

وبحسب المرصد السوري فان سكان حماة في حالة تعبئة وقرروا الدفاع عن انفسهم حتى الموت لمنع دخول الجيش المدينة. وتنتشر دبابات للجيش على مداخل المدينة.

واعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان السفير الاميركي في سوريا روبرت فورد توجه الخميس الى حماة، ويعتزم البقاء فيها حتى يوم الجمعة الذي سيشهد ككل جمعة تظاهرات احتجاجية في عموم سوريا.

وكانت واشنطن طالبت دمشق الثلاثاء بسحب قواتها من حماة وبوقف "حملة الاعتقالات"، في حين اعتبرت لندن ان "القمع العنيف" في حماة لن يؤدي الا الى مزيد من تقويض شرعية" النظام السوري وزيادة الضغوط الدولية عليه.

وبحسب نولاند، فان الدبلوماسي تمكن من الحديث "مع اكثر من عشرة اشخاص" وتمكن من زيارة مستشفى المدينة حيث تتم معالجة ضحايا اعمال عنف، مشيرا الى "وضع متوتر ومحال مقفلة".

واشارت نولاند الى ان السفير توجه بوسائله الخاصة الى المدينة عابرا نقطة مراقبة للجيش السوري ثم نقطة اخرى "للسكان". وتم ابلاغ السلطات السورية مسبقا بزيارته هذه.

وفي 21 حزيران/يونيو زار فورد مدينة على الحدود مع تركيا في اطار زيارة نظمها نظام الرئيس بشار الاسد الذي يواجه حركة احتجاجية واسعة منذ اربعة اشهر يواجهها بقمع شرس.

وقد فر مئات السكان من مدينة حماة في الساعات الاخيرة خشية قيام الجيش بعملية عسكرية عشية تظاهرات جديدة متوقعة عبر البلاد تحت شعار رفض اي حوار مع نظام الاسد.

وحماة رمز تاريخي منذ 1982 بعد حملة قمع لتمرد قاده الاخوان المسلمون ضد الرئيس الراحل حافظ الاسد، والد بشار الاسد، اوقعت 20 الف قتيل.

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.