تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أثينا تستفيد من 3.2 مليار يورو كدفعة خامسة من قرض صندوق النقد الدولي

وافق صندوق النقد الدولي تقديم الدفعة الخامسة والمقدرة بـ 3.2 مليار يويو من القرض الذي منحه لليونان في أيار/مايو 2010 إثر أزمة مالية حادة عصفت باقتصادها.

إعلان

 

اعلن صندوق النقد الدولي الجمعة انه سيقدم الدفعة الخامسة من قرضه لليونان وقدرها 3,2 مليار يورو.

واشار الصندوق في بيان الى ان مجلس ادارته صوت لصالح وضع هذا المبلغ في تصرف اثينا في اطار القرض المقدم في ايار/مايو 2010 والبالغة قيمته 30 مليار يورو.

واكدت المديرة العامة للصندوق كريستين لاغارد بحسب البيان ان اليونان لن تخرج من الازمة التي تمر بها الا بحال شارك الدائنون الخاصون في عملية انقاذها.

واوضحت ان "قابلية اليونان للاستمرار تعتمد بشكل اساسي على العمل الجاد وفي المهل المحددة على تنفيذ برنامج الاصلاح من دون ترك اي مجال للثغرات، وعلى مواصلة دعم الشركاء الاوروبيين ومشاركة القطاع الخاص".

وشجعت الحكومة اليونانية على البقاء على موقفها الحازم في ما يتعلق بالخطة التقشفية.

وقالت لاغارد "البرنامج يعطي نتائج مهمة: العجز في الميزانية يتراجع، الاقتصاد يعود الى توازنه والتنافسية الى تحسن".

واضافت "مع ذلك، وبوجود الكثير من الاصلاحات البنيوية المطلوب القيام بها، لا يزال هناك تحديات كبيرة امام السياسة الاقتصادية".

ومن بين العناصر التي تحتاج الى اصلاحات عددت لاغارد "الثقل الكبير للنظام الضريبيي على العمل والنظام القضائي غير الفعال".

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.