تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إعلان استقلال جنوب السودان رسميا بحضور العشرات من رؤساء وزعماء العالم

أعلنت دولة جنوب السودان اليوم السبت رسميا استقلالها عن السودان بعد نضال دام سنوات لتكون بذلك أحدث دولة في العالم نشأت إثر تقسيم أكبر بلد في أفريقيا مساحة، وحضر حفل الاستقلال جمع من رؤساء وزعماء العالم.

إعلان

اعلن رئيس البرلمان السوداني الجنوبي السبت رسميا استقلال جنوب السودان، لترى بذلك النور احدث دولة في العالم اثر تقسيم اكبر بلد في افريقيا من حيث المساحة.

رهانات وتحديات استقلال جنوب السودان 20110709

وقال جيمس واني ايغا "نحن ممثلي الشعب المنتخبين ديموقراطيا وبناء على ارادة شعب جنوب السودان واستنادا الى نتيجة استفتاء تقرير المصير، نعلن جنوب السودان امة مستقلة ذات سيادة".

وقرأ اعلان الاستقلال امام العشرات من رؤساء الدول والشخصيات الدولية البارزة ووسط ابتهاج الالاف من الجنوبيين الذين حضروا المراسم.

ومن ثم رفع العلم الوطني لجنوب السودان وسط تصفيق حاد ودموع واناشيد.

وهتفت الحشود "لن نستسلم ابدا! ابدا!"، وسط انطلاق صفارات ودموع الكثيرين.

وقال احد الرجال وقد بدت الدموع في عينيه "انا ابكي لان هذا العلم بات بين اعلام العالم".

واضاف "لقد حرمنا من حقوقنا، واليوم لن يحدث ذلك بعد الان".

وجاء اعلان الاستقلال مؤكدا على الطبيعة الديموقراطية والتعددية العرقية والدينية للدولة الجديدة، فضلا عن التزامها بعلاقات ودية مع كافة البلدان، "بما فيها جمهورية السودان"، بحسب اعلان رئيس البرلمان.

وقال ايغا ان جنوب السودان سيسعى "كأولوية استراتيجية" للانضمام الى الامم المتحدة، والاتحاد الافريقي، ومجموعة (ايغاد) لبلدان شرق افريقيا وغيرها من المنظمات والمحافل الدولية.

وبعد ذلك وقع الزعيم الجنوبي سالفا كير الدستور الانتقالي وادى يمين تولي الرئاسة كأول رئيس للدولة الجديدة، متعهدا ب"دعم التنمية ورفاهية شعب جنوب السودان".

ويأتي اعلان الاستقلال بعد اكثر من خمسين عاما من الحرب -تخللتها فترة هدوء لبضعة اعوام- بين المتمردين الجنوبيين وحكومات الخرطوم المتعاقبة والتي جعلت الجنوب في حالة دمار وقتلت وشردت الملايين وادت الى فقدان الثقة بين الجانبين.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.