تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مداهمات ليلية لمدينة حمص بعد جلسات "الحوار الوطني" التي غابت عنها المعارضة

قتل شخص على الأقل في مداهمات ليلية للجيش السوري لمدينة حمص بعد يوم واحد من جلسات التشاور للحوار الوطني التي أطلقها نظام بشار الأسد لإيجاد مخرج للأزمة الحادة التي تمر بها البلاد منذ آذار/مارس الماضي وقاطعتها المعارضة.

إعلان

قال نشطاء اليوم الاثنين ان القوات السورية قتلت مدنيا واحدا على الاقل خلال مداهمات ليلية في مدينة حمص وذلك بعد يوم من عقد السلطات مؤتمرا"للحوار الوطني" قاطعته المعارضة.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان 20 شخصا جرحوا في الوقت الذي حاول فيه سكان الاحتماء من مركبات مدرعة كانت تطلق نيران المدافع الرشاشة على الاحياء الكثيفة السكان. وقال سكان ان هذه اعنف مداهمات منذ اقتحام الجيش حمص ثالث اكبر مدن سوريا قبل شهرين في محاولة لسحق احتجاجات الشوارع ضد حكم الرئيس بشار الاسد.

ومنعت سوريا معظم وسائل الإعلام المستقلة من العمل داخل البلاد الامر الذي يتعذر معه التحقق من صحة روايات السلطات والنشطاء.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.