تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انفجار في أنبوب للغاز في محافظة دير الزور السورية الغنية بالنفط

قال رامي عبد الرحمن الناشط في المرصد السوري لحقوق الإنسان إن انفجارا في أنبوب للغاز وقع مساء الثلاثاء في محافظة دير الزور- شرق سوريا- الغنية بحقول الغاز والنفط. ويذكر أنها المرة الأولى التي يقع فيها هذا النوع من الحوادث منذ اندلاع موجة الاحتجاجات الشعبية ضد نظام بشار الأسد.

إعلان

باريس تسعى لاستصدار قرار أممي يدين دمشق وواشنطن ترى أن الأسد "فقد شرعيته" 

وقع انفجار مساء الثلاثاء في انبوب للغار في محافظة دير الزور (شرق سوريا) الغنية بحقول النفط والغاز، بحسب ما اعلن ناشط الاربعاء.

وصرح رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان في اتصال هاتفي من لندن مع وكالة فرانس برس ان "انفجار انبوب الغاز وقع قرابة الساعة 23,00 (20,00 تغ) الثلاثاء في الطيانة شمال شرق الميادين"، بالقرب من دير الزور.

واضاف "اتصل سكان بالامس بشيخ عشيرة نافذ واخبروه انهم سمعوا انفجارا في منطقة الطيانة ورأوا السنة اللهب تنتشر. واكد السكان له ان لا علاقة لهم بالانفجار".

وهذه الحادثة هي الاولى من نوعها منذ بدء حركة الاحتجاجات غير المسبوقة ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد في 15 اذار/مارس. وما زالت ظروفها مجهولة حتى الان.

ولكن على عكس عبد الرحمن الذي تحدث عن انبوب غاز، قالت قناة الاخبارية السورية الرسمية ان "انفجارا وقع في انبوب نفط شرق سوريا".

واضافت القناة "وقع انفجار في انبوب نفطي ليلا في شرق سوريا. وسبب الانفجار اضرارا محدودة، ولم يؤد الى اصابات بشرية".

وصرح مسؤول في وزارة النفط لوكالة سانا الرسمية "اندلع حريق في خط نقل النفط الواصل بين حقل العمر ومحطة التيم التابعتين لشركة الفرات للنفط في محافظة دير الزور في موقع مكشوف من الخط خاضع للصيانة" قبيل منتصف الليل.

واضاف ان "اشتعال الأعشاب اليابسة القريبة من الأنبوب أدى إلى انتشار الحريق على مساحة واسعة وتمت السيطرة عليه وإخماده" مشيرا الى استمرار الانتاج النفطي بعد "تحويل النفط إلى خطوط أخرى بديلة ".

ويبلغ انتاج النفط في سوريا حوالى 380 الف برميل في اليوم بحسب ارقام رسمية.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.