تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا تحتفل بعيدها الوطني وتبكي جنودها الذين قتلوا في أفغانستان

قتل جندي فرنسي سادس ينتمي إلى القوات الخاصة خلال هجوم نفذ صباح اليوم بأفغانستان غداة مقتل خمسة جنود في هجوم انتحاري، في يوم تحتفل فيه فرنسا بعيدها الوطني المعروف بالعرض العسكري على جادة الشانزليزيه في باريس.

إعلان

مقتل خمسة جنود فرنسيين بهجوم انتحاري في ولاية كابيسا شرق البلاد

اعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الخميس ان فرنسا تريد اعادة النظر في امن الجنود الفرنسيين في افغانستان غداة مقتل خمسة جنود في هجوم انتحاري، لكنه استبعد ضمنا اي انسحاب مبكر للقوات الفرنسية.

واضاف ساركوزي انه سيعقد في الساعة 10,00 تغ اجتماعا امنيا في مقر الرئاسة الفرنسية "لتحديد الشروط الامنية الجديدة لعمل جنودنا في الفترة الانتقالية التي تبدأ اليوم وحتى انسحاب القوات الفرنسية من افغانستان"، موضحا ضمنا ان الجدول الزمني للانسحاب الذي حدده لن يتغير.

أجواء من احتفالات رجال الأطفاء في العيد الوطني الفرنسي - 20110714

وكان ساركوزي اعلن خلال زيارة مفاجئة لافغانستان الثلاثاء عن انسحاب ربع اربعة الاف جندي فرنسي في افغانستان قبل نهاية 2012.

وبالاضافة الى رئيس الدولة، يشارك في الاجتماع الامني رئيس الوزراء فرانسوا فيون ووزيرا الخارجية آلان جوبيه والدفاع جيرار لونغي ورئيس اركان الجيوش الاميرال ادوار غيو.

التواجد العسكري الفرنسي بأفغانستان 20110714

وقال ساركوزي بعد زيارة جنود اصيبوا في افغانستان يعالجون في مستشفي بيرسي العسكري في كلامار قرب باريس "نواجه الان مزيدا من الاعمال ذات الطابع الارهابي وليس فقط اعمالا عسكرية (...) ولمواجهة هذا الاطار الجديد، يتعين اتخاذ تدابير امنية جديدة".

واضاف ساركوزي في تصريح صحافي "يجب ان يتأقلم الجيش الفرنسي مع هذه الظروف الجديدة من الان وحتى انسحابنا".

وكرر ساركوزي ادانة الاعتداء الذي اسفر الاربعاء عن مقتل خمسة جنود فرنسيين ومدني افغاني واصابة اربعة جنود آخرين، وذلك خلال اجتماع للوجهاء في وادي تاغاب بولاية كابيسا (شمال شرق كابول).

واضاف "اريد ان اقول من جهة اخرى ان ما حصل غير مقبول لان الجنود الفرنسيين كانوا في اجتماع يعقد في قرية من اجل مصالحة مختلف الفصائل الافغانية لتطوير ظروف التنمية حتى تستأنف الحياة دورتها الطبيعية".

وقبل ان يتوجه الى جادة الشانزليزيه في باريس لحضور العرض العسكري التقليدي في 14 تموز/يوليو، قال ساركوزي ان العيد الوطني سيهدى "بالتأكيد" هذه السنة الى ضحايا اعتداء الاربعاء.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.