تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجموعة الاتصال حول ليبيا تجتمع في إسطنبول لبحث سبل تعزيز الدعم للثوار

افتتح صباح اليوم الجمعة في إسطنبول اجتماع وزراء خارجية 15 من كبرى الدول بينهم وزراء خارجية أمريكا هيلاري كلينتون وفرنسا آلان جوبيه وبريطانيا مليام هيغ، في اللقاء الرابع لمجموعة الاتصال حول ليبيا لبحث تطور الوضع في الميدان وسبل تعزيز الدعم للثوار.

إعلان

القذافي يتهم ساركوزي بأنه "مجرم حرب" ويدعو أنصاره للزحف على بنغازي

افتتح الجمعة اجتماع مجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا في اسطنبول بهدف ايجاد حل سياسي للنزاع في ليبيا بدون معمر القذافي وتنسيق المساعدة للمتمردين.

وتتكون مجموعة الاتصال التي تعقد اجتماعها الرابع، من جميع الدول المشاركة في الحملة العسكرية لحلف شمال الاطلسي على نظام العقيد معمر القذافي.

اجتماع مجموعة الاتصال حول ليبيا في إسطنبول

ويفترض ان يعرض المجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية التي تمثل المتمردين الليبيين، تفاصيل خططه لانتقال السلطة خلال هذا الاجتماع الذي يستمر يوما واحدا.

وكان مسؤول اميركي يرافق وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اعلن الخميس ان هذا الاجتماع يجب ان يساعد المتمردين على الاستعداد لتولي الحكم.

واضاف المصدر طالبا عدم كشف هويته ان المجموعة ستعمل ايضا على ابقاء الضغط السياي على نظام القذافي والبحث في "الطريقة التي سنساعد بها جماعيا المجلس الوطني الانتقالي على الاستعداد لتولي الحكم".

تجمع لمناصري معمر القذافي 2011/07/14

واعلنت فرنسا التي تتزعم العملية الدولية في ليبيا، بداية الاسبوع ان حلا سياسيا بدا يرتسم بفضل اتصالات دبلوماسية حثيثة من شانها ان تؤدي الى تنحي الزعيم الليبي الذي يحكم البلاد منذ 42 سنة.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.