تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إضراب في ولاية بن قردان وتظاهرة قرب مقر الحكومة في العاصمة التونسية

شهدت ولاية بن قردان على بعد ثلاثين كلم من الحدود التونسية الليبية الجمعة يوم إضراب عام نظم استجابة لنداء شبان من أصحاب الشهادات المطالبين "بالحق في العمل" مطالبين الحكومة بتوفير فرص عمل لهم. فيما شهدت ساحة القصبة حيث مقر الحكومة في تونس تظاهرة ضمت المئات بعد صلاة الجمعة وقد استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

إعلان

اعلن النقابي حسين بن طيب لفرانس برس ان يوم اضراب عام نظم الجمعة في ولاية بن قردان استجابة لنداء شبان من اصحاب الشهادات المطالبين "بالحق في العمل".

وقال بن طيب ان عشرات الشبان من اصحاب الشهادات يعتصمون منذ اكثر من شهر امام مقر ولاية بن قردان على بعد ثلاثين كلم من الحدود التونسية الليبية مطالبين الحكومة بتوفير فرص عمل لهم.

وافاد مراسل فرانس برس انه يتم الاستعداد لتظاهرة مناهضة للحكومة عصر الجمعة في ساحة القصبة في تونس العاصمة التي كانت مركز الثورة التونسية.

ودعا مدونون على الانترنت الى التعبئة لهذا الاعتصام مطالبين خصوصا بتنحية وزيري الداخلية الحبيب الصيد والعدل الازهر القروي الشابي والاستقلال التام للقضاء ومحاكمة المسؤولين على مقتل "شهداء" الثورة.

ومنذ سقوط نظام بن علي تضاعفت التظاهرات والاعتصامات في تونس لا سيما عبر استخدام الانترنت والشبكات الاجتماعية لتعبئة حركة الاحتجاج.
ذكر شهود العيان ان الشرطة اطلقت الجمعة الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين في ساحة القصبة حيث مقر الحكومة في تونس.

وقال صحافي يعمل مع فرانس برس ان المحتجين بدأوا في التوافد منذ الصباح على المنطقة للمشاركة في اعتصام.

وقال الشهود ان الشرطة اطلقت الغاز المسيل للدموع حينما احتشد المئات في تظاهرة بعد صلاة الجمعة.

واغلقت السيارات المصفحة كافة الطرق المؤدية الى الساحة الحكومية ونصبت سياجا من السلك الشائك.

وتم نشر قوات من الشرطة تدعمها قوات الجيش بطول الساحة وعرضها للحيلولة دون اي اختراق للطوق الامني.

وطالب الاحتجاج، الذي تمت الدعوة اليه على مواقع التواصل الاجتماعي، الى استقالة وزيري الداخلية والعدل وادانة المسؤولين عن الانتهاكات التي وقعت خلال الثورة.

وصرخ معلم شاب يدعى زياد اتى من قليبية (120 كيلومترا من تونس العاصمة) في وجه الشرطة "اتينا للتظاهر سلميا، نحن لسنا ضدكم".

واضاف "مطالبنا ببساطة هي اقالة وزيري العدل والداخلية، وقضاء مستقل، ومعاقبة المسؤولين عن عمليات القتل وتعويض الضحايا بشكل عادل".

وبدت مجموعة من الشباب الذين ارتدوا العصابات والاقمصة التي تحمل شعارات مصرين على مواجهة الطوق الذي فرضته الشرطة.

وقال زياد من اعلى منصة تم نصبها في الساحة "لا نريد اسقاط الحكومة ولكن ينبغي عليها ان تكف عن الاستعانة باعوان نظام بن علي الذين عادوا من جديد".

وصرخت شابة محجبة "ليس من حق احد مصادرة ثورة الشعب".

يذكر ان تونس تشهد العديد من التظاهرات والاعتصامات منذ الاطاحة بنظام بن علي.

وقد شوهدت تعزيزات امنية بمناطق اخرى بوسط العاصمة.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.