تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فضيحة التنصت الهاتفي تسقط كبار "نيوز كورب" الواحد تلو الآخر

تواصل فضيحة التنصت الهاتفي التي قامت بها صحيفة "نيوز أوف ذي وورلد" التابعة لمجموعة "نيوز كورب" حصد ضحاياها من المسؤولين الواحد تلو الآخر حيث قدم ليس هينتون المدير العام لشركة داو جونز، أحد الفروع الأمريكية للمجموعة استقالته، مقدما اعتذاره لكل من تضرر من هذه الفضيحة.

إعلان

اعلن رئيس ومدير عام المجموعة الاعلامية نيوز كورب روبرت ميردوك الجمعة استقالة ليس هينتون المدير العام لشركة داو جونز، احد الفروع الاميركية لمجموعته.

ويتولى هينتون حاليا ادارة النشر في صحيفة وول ستريت جرنال ايضا.

وكان هينتون من 1995 الى 2007 رئيس الفرع البريطاني للمجموعة الاعلامية نيوز انترناشيونال التي استقالت مديرتها العامة ريبيكا بروكس قبل ساعات بسبب فضيحة التنصت التي ادت الى اغلاق اهم صحف المجموعة نيوز اوف ذي وورلد.

ونقل بيان عن هينتون قوله "قرأت مئات المقالات عن اخطاء مهنية حقيقية او مفترضة ارتكبت عندما كنت رئيسا تنفيذيا لنيوز انترناشيونال ومسؤولا عن الشركة".

واضاف ان "الالم الذي سبب لاشخاص ابرياء لا يمكن تصوره. وجهلي بما كان يحدث على ما يبدو امر لا اهمية له ونظرا للظروف اعتقد ان استقالتي من نيوز كورب مناسبة واعتذر الى الذين تأذوا باعمال نيوز اوف ذي وورلد".

وتضم مجموعة ميردوك "نيوز كورب" في الولايات المتحدة شبكة "فوكس" وصحيفة "نيويورك بوست" وكذلك صحيفة "وول ستريت جرنال".

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.