تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيد ميليباند زعيم المعارضة العمالية يطالب بتفكيك الفرع البريطاني لمجموعة ميردوك الإعلامية

دعا زعيم "حزب العمال" المعارض في بريطانيا إيد ميليباند إلأى تفكيك الفرع البريطاني لمجموعة الأسترالي الأمريكي روبرت ميردوك "نيوز انترناشونال"، معتبرا أن تركيز "سلطة بهذا الشكل بأيدي شخص واحد أمر غير سليم ويؤدي إلى تجاوزات للسلطة داخل منظمته".

إعلان

طالب زعيم المعارضة العمالية في بريطانية ايد ميليباند بتفكيك الفرع البريطاني من المجموعة الاعلامية لروبرت ميردوك بعد فضيحة التنصت على الاتصالات الهاتفية الذي قامت به احدى صحفها.

وقال ميليباند لمجلة الاوبزرفر "اعتقد ان تركز سلطة بهذا الشكل بايدي شخص واحد امر غير سليم ويؤدي الى تجاوزات للسلطة داخل منظمته".

واضاف ميليباند "اعتقد انه علينا ان ندرس بدقة الامر عندما يتمكن شخص من امتلاك اكثر من عشرين بالمئة من سوق الاعلام"، معتبرا ان "هذا النوع من تركز السلطة خطير فعلا".

ومنذ كشف فضيحة صحيفة نيوز اوف ذي وورلد، يقود ايد ميليباند الحملة ضد الاسترالي الاميركي روبرت ميردوك، مطالبا باستقالة ريبيكا بروكس مديرة الصحف البريطانية في مجموعة ميردوك.

ووافق رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تحت ضغط ميليباند على تشكيل لجنة للتحقيق.

وميليباند هو ايضا من تقدم بمذكرة الى مجلس العموم تطلب من نيوز كورب، مجموعة ميردوك بسحب عرضها لشراء قنوات بي-سكاي-بي، نظرا للممارسات التي سجلت داخل صحفه.

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.