تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء الليبي يؤكد رفض "الشعب الليبي لأي حوار ما دام القصف مستمرا"

أعلن البغدادي المحمودي رئيس الوزراء الليبي في حوار حصري مع قناة فرانس 24 في طرابلس أن الشعب الليبي "غير جاهز لأي حوار ما دام القصف مستمرا"، مضيفا أن القذافي ليس له أي دور تنفيذي منذ 1977 وأن السلطة بيد "المؤتمرات واللجان الشعبية".

إعلان

أعلن البغدادي علي المحمودي رئيس الوزراء الليبي في حوار حصري مع قناة فرانس 24 أجري في العاصمة الليبية طرابلس أن شعبه "غير جاهز لأي حوار ما دام القصف مستمرا"، مشيرا إلى أن العقيد معمر القذافي ليس له أي دور تنفيذي، بل ترك السلطة للشعب الليبي منذ 1977 وهو الذي يمارسها من خلال المؤتمرات واللجان الشعبية"". 

وقال المحمودي إن القذافي "زعيم الشعب وقائده المرجعي، وهو حرص على أن يلتقي الليبيون في لقاء حر لتقرير مصيرهم بعيدا عن القصف"، مضيفا أن ما يحدث في ليبيا عبارة عن"تدخل دولي" في شؤون ليبيا الداخلية. وشدد على أن "مجموعات الاتصال غير قانونية على الإطلاق"، وأن المجلس الوطني الانتقالي "لم يمثل الشعب الليبي، ولم ينتخبه أحد".

وتابع أن موضوع "تنحي القذافي يتحدث عنه الغرب من منطلق سوء معرفته للنظام السياسي الليبي". 

من جهة أخرى، كذب البغدادي المحمودي ما ورد من أخبار عن وجود خطة لتفجير العاصمة طرابلس في حال قصفتها قوات حلف شمال الأطلسي، وقال إنه "كلام غير صحيح على الإطلاق" .

وأخيرا، تأسف رئيس الوزراء الليبي لموقف فرنسا، التي قادت العمل الدبلوماسي في مجلس الأمن الدولي من أجل استصدار قرار يقضي بالتدخل العسكري في ليبيا، وذكر قائلا: "كانت تربطنا بفرنسا علاقات اقتصادية متينة، وبلغ حجم العقود بين البلدين 40 مليار دولار". 
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.