تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إمبراطورية روبرت مردوخ المترامية الأطراف

تمتد إمبراطورية روبرت مردوخ من التلفزيون إلى رياضة الركبي وهو مؤسس مجموعة شركات إعلامية لا نظير لها في العالم. وفي إطار قضية التنصت غير المشروع التي تورطت فيها الصحيفة البريطانية "نيوز أوف ذى ورلد"، تعرض فرانس 24 قصة هذه الإمبراطورية المثيرة للجدل.

إعلان

هل يمكن أن تتأثر صحيفة "وول ستريت جورنال" الجادّة بأساليب التحقيق الوقحة، القائمة على التنصت غير المشروع على المكالمات الهاتفية، التي لجأت إليها الصحيفة البريطانية المقفلة "نيوز أوف ذى ورلد"؟ وما رأي قراء 147 صحيفة تصدر في أستراليا عن "نيوز كوربوريشن" في الفضيحة التي هزت أركان إمبراطورية مردوخ؟ وهل يمكن لكتاب يتناول كواليس هذه القضية التي تتطور ملابساتها يوما بعد يوم أن ينشر في دار "هاربر كولنز"، وهي جزء من مجموعة "نيوز كوربوريشن"؟ وهل يتجاوز خطر انهيار "نيوز أوف ذى ورلد" الحدود البريطانية ليهدد مجموعة مردوخ التي أسسها عام 1979؟ وما حجم هذه المجموعة الإعلامية الهائلة؟

فرانس 24 أحاطت بمعالم إمبراطورية مردوخ التي حققت عام 2010 مبيعات قيمتها 32,8 مليار دولار

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.