تخطي إلى المحتوى الرئيسي

منتخب باراغواي يصعد إلى النهائي من دون إحراز أي فوز في خمس مباريات

بلغ منتخب باراغواي ليل الأربعاء الخميس نهائي بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كوبا أمريكا"، التي تحتضنها الأرجنتين، بعد فوزه بركلات الترجيح على فنزويلا 5-3، ليواجه أوروغواي يوم الأحد المقبل. الغريب أن باراغواي لم يفز بأي من المباريات الخمس التي أجراها طوال المنافسة.

إعلان

بلغ منتخب البارغواي المباراة النهائية لنهائيات كأس اميركا الجنوبية "كوبا اميركا" لكرة القدم بعد تغلبه على نظيره الفنزويلي 5-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما صفر-صفر قي الوقتين الاصلي والاضافي اليوم الخميس على ملعب "ملفيناس ارخنتيناس" في مندوزا امام 5 الاف متفرج في الدور نصف النهائي.

وعلى رغم تأهلها الى النهائي، الا ان البارغواي لم تتمكن بعد من تحقيق اي فوز صريح في النهائيات الحالية اذ تعادلت 3 مرات في الدور الاول مع الاكوادور سلبا والبرازيل 2-2 وفنزويلا بالذات 3-3 في مباراة قوية، ثم أقصت في ربع النهائي البرازيل حاملة اللقب في النسختين الاخيرتين بركلات الترجيح 2-صفر، بعد تعادلهما بدون اهداف في الوقتين الاصلي والاضافي.

وتلتقي البارغواي، حاملة اللقب مرتين عامي 1953 و1979، في المباراة النهائية مع الاوروغواي، حاملة اللقب 14 مرة (رقم قياسي بالتساوي مع الارجنتين)، والتي اقصت البيرو في المباراة الاولى من نصف النهائي، يوم الاحد المقبل على ملعب مونومنتال في بوينوس ايرس، في حين ستخوض فنزويلا مباراة تحديد المركز الثالث بعد غد السبت في لا بلاتا.

ولعبت فنزويلا بدون توماس رينكون الموقوف بعد طرده امام تشيلي في ربع النهائي فحل بدلا منه جاكومو دي خورخي، في حين بقي المهاجم البارغوياني روكي سانتا كروز على مقاعد البدلاء لاصابة في ركبته، وبعد دخوله لم يصمد سوى دقائق معدودة لاصابته مجددا في فخذه.

وكانت فنزويلا التي خاضت نصف النهائي لاول مرة في تاريخها، الافضل على ارض الملعب بعد فرصتين للبارغويانيين نيلسون فالديس وداريو فيرون صدهما الحارس ريني فيغا، فحرمها القائم مرتين والعارضة مرة واحدة برأسية مورينو (43) من افتتاح التسجيل، والغى لها الحكم هدفا بداعي التسلل سجله اوزفالدو فيسكاروندو.

ولعب الحارس خوستو فيار مجددا دورا رئيسا في تأهل بلاده الى النهائي، بعد تألقه ايضا في مباراة البرازيل، كما ان البارغواي اكملت اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد جوناثان سانتانا لنيله بطاقة صفراء ثانية (102)، علما بان مدربها الارجنتيني خيراردو مارتينو طرد ايضا في الدقيقة 95.

وفي ركلات الترجيح، سجل للبارغواي اورتيغوزا وباريوس وريفيروس ومارتينيز وفيرون، ولفنزويلا مالدوندادو وري وفيدور واهدر لها فرانكلين لوسينا بكرة التقطها الحارس فيار.

وعلق مدرب فنزويلا سيزار فارياس على خسارة منتخبه قائلا "كانت الباراغواي في برج سعدها. لكننا نعود الى ديارنا ورؤوسنا مرفوعة. لقد الغوا لنا هدفا، اصبنا القائم والعارضة ثلاث مرات وخلقنا فرصا اكثر منهم. كان ينبغي ان نفوز لكن هذا لم يحصل".

وتفادى فارياس انتقاد الحكم المكسيكي فرانسيسكو تشاكون الذي كان ينبغي ان يطرد داريو فيرون في الوقت الاضافي لنطحه نيكولاس فيدور بدلا من منحه بطاقة صفراء فقط، علما بان فيرون سجل ركلة الترجيح الحاسمة، لكنه عبر عن انزعاجه من الانحياز للمنتخبات الكبرى.

وبعد انتهاء المباراة حصلت مشادة بين اللاعبين بالقرب من مقاعد البدلاء.

وقال الفنزويلي غابرييل سيتشيرو "لم نترجم فرصنا وكانت الباراغواي محظوظة. لكن هذه كرة القدم".

واعترف حارس البارغواي خوستو فيار بان الحظ كان الى جانب فريقه: "لم نكن نتمرن على ركلات الترجيح. لقد كنا محظوظين".

* مثل البارغواي: خوستو فيار- وماركوس كاسيريس وداريو فيرون وباولو دا سيلفا وايفان بيريس وادغار باريتو (مارسيلو استيغاريبيا 71)، ونستور اورتيغوزا وكريستيان ريفيروس وجوناثان سانتانا ولوكاس باريوس ونلسون هايدو فالديس (روكي سانتا كروز 74 واوسفالدو مارتينيز 81).

المدرب: خيراردو مارتينو.

* مثل فنزويلا: ريني فيغا- وروبرتو روزاليس واوسفالدو فيسكاروندو وغرندي بيروزو (خوسيه مانويل ري 46) وغابريال سيتشيرو وسيزار غونزاليس (جانكارلو مالدونادو 84) وجاكومو دي جورجي وفرانكلين لوسينا وخوان ارانغو وسالومون روندون واليخاندرو مورينو (نيكولاس فيدور 73).

المدرب: سيزار فارياس.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.