تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موجة حر شديد تضرب شرق الولايات المتحدة وتودي بحياة 22 شخصا

ضربت موجة حر شديد شرق الولايات المتحدة الخميس حيث وصلت درجات الحرارة إلى أرقام قياسية فقد وصلت الأربعاء إلى 51 في ايوا بوسط البلاد. وفي ميريلاند بالقرب من العاصمة واشنطن وصلت درجة الحرارة إلى 42، ما أدى إلى وفاة 22 شخصا حسب الصحافة الأمريكية.

إعلان

ضربت موجة حر شرق الولايات المتحدة الخميس حيث وصلت درجة الحرارة الى رقم قياسي ما ادى الى وفاة 22 شخصا، حسب الصحافة الاميركية.

وجاء في بيان للمرصد الوطني ان "حالة من الانذار تعم معظم مناطق وسط وشمال شرق الولايات المتحدة بسبب درجات الحرارة المرتفعة جدا".

واضاف البيان ان "درجات حرارة مرتفعة جدا مصحوبة برطوبة عالية نوعا ستؤدي الى حوادث خطيرة فوق الدرجة 38".

ووصلت درجة الحرارة الاربعاء الى 51 في ايوا، بوسط البلاد. وفي ميريلاند، بالقرب من العاصمة واشنطن، وصلت درجة الحرارة الى 42.

واشارت صحيفة نيويورك تايمز الى ان ارتفاع الحرارة ادى الى وفاة 22 شخصا.

واليوم الجمعة، ستواصل الحرارة ارتفاعها في وسط البلاد على ساحل المحيط الاطلسي مع درجات تصل الى ما بين 40 و46.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.