تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل أكثر من 30 شخصا وجرح العشرات في حادث قطار شرق البلاد

قتل 32 شخصا على الأقل وجرح أكثر من 100 السبت في اصطدام قطار بقطار سريع متوقف على السكة في مدينة ونجو في مقاطعة جيجيانغ الشرقية، بحسب وكالة أنباء الصين الجديدة.

إعلان

قتل 32 شخصا على الاقل واصيب اكثر من مئة اخرين بجروح السبت عندما اصطدم قطار بقطار سريع متوقف على السكة شرق الصين، بحسب حصيلة جديدة اوردتها وكالة انباء الصين الجديدة.

وادى الاصطدام الى سقوط عربتين من القطار السريع الذي كان متوقفا اثر انقطاع التيار الكهربائي بسبب صاعقة في مقاطعة جيجيانغ الشرقية.

ووقع الحادث حوالى الساعة 20,30 بالتوقيت المحلي (12,30 ت غ) في مدينة ونجو في مقاطعة جيجيانغ الشرقية.

وارتفعت حصيلة الحادث بعدما توفي ركاب متاثرين بجروحهم في المستشفى، كما اوضحت وكالة انباء الصين الجديدة.

وقالت الوكالة ان القطار المتوقف اصيب بالصاعقة فورا، بينما قالت وسائل اعلان اخرى ان الصاعقة ضربت السكة. وتتسلع كل عربة لمئة راكب، وفقا للوكالة.

ودلت صورة وضعت على مواقع الانترنت التابعة لمدونين صينيين، على عربة معلقة عموديا، في حين ان العربة الثانية وقعت بالكامل على الارض وينشط مسعفون لانقاذ الركاب.

وفي مشاهد اخرى، يبدو رجال الانقاذ في صدد اجلاء الضحايا من عربة اخرى تضررت بشكل كبير.

والحادث الذي وقع بعد اقل من شهر على تدشين خطوط جديدة للقطار السريع بين بكين وشنغهاي (1300 كلم)، يطرح مرة اخرى بحسب وسائل الاعلام مسالة سلامة شبكة القطار السريع في الصين.

وتشهد خطوط القطارات السريعة ازدهارا في الصين ويتوقع ان يزداد طولها من 8358 كلم هذه السنة الى 13 الف كلم في 2012 و16 الف كلم في 2020.

لكن النمو السريع لهذا القطاع والاستثمارات الكبيرة التي وظفت فيه (77 مليار يورو في 2010) تطرح تساؤلا حول معايير السلامة فيه وخصوصا بسبب دفع رشاوى لكبار مسؤولي البرنامج الذي كان يشرف عليه وزير السكة الحديد ليو جيجون. وهو ما ندد به المكتب الوطني لتدقيق الحسابات.

والوزير الذي خضع لتحقيق بتهمة "انتهاكات مسلكية خطيرة"، اقيل في شباط/فبراير. وقد يكون قبض مبلغا يتجاوز 800 مليون يوان (88 مليون يورو) بحسب الصحافة الرسمية التي رات ان كشف هذه الفضائح يسيء ايضا الى سلامة السكة الحديد في الصين.

وفي نيسان/ابريل 2008، لقي 72 شخصا مصرعهم واصيب اكثر من 400 اخرون بجروح عندما اصطدم قطاران كان خرج احدهما عن السكة للتو قبل بضعة اشهر من افتتاح الالعاب الاولمبية.
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.