تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل سائق قطار إثر تخريب السكة الحديدية قرب حمص

أعلنت وكالة الأنباء السورية (سانا) أنه تم تخريب السكة الحديدية بين حلب ودمشق ما أدى إلى مقتل سائق القطار وجرح العديد من الركاب. ويذكر أن القطار كان يقل ما يقارب الـ480 راكباً، معظمهم من النساء والأطفال.

إعلان

قتل سائق قطار متجه من حلب في الشمال الى دمشق السبت بعد اشتعال عربته وانقلابها جراء قيام "مجموعات تخريبية" بفك اجزاء من السكة، كما افادت وكالة الانباء السورية (سانا)

وقالت الوكالة "استهدفت مجموعات تخريبية في منطقة السودة بحمص قطارا متوجها من حلب الى دمشق يقل 480 راكبا في الثالثة من فجر اليوم (السبت)، وقامت بفك اجزاء من السكة الحديدية ما أدى الى خروج القطار عن السكة واشتعال عربة الرأس واستشهاد السائق واصابة عدد من الركاب بجروح".

وقالت الوكالة ان غالبية ركاب القطار كانوا من النساء والأطفال.

وتشهد سوريا حركة احتجاجات واسعة منذ منتصف اذار/مارس. وادى قمع هذه الاحتجاجات الى مقتل اكثر من 1400 شخص بين المدنيين واعتقال اكثر من 12 الفا ونزوح الالاف، وفق منظمات حقوق الانسان.

وتتهم السلطات "مجموعات ارهابية مسلحة" بالعمل على زرع الفوضى في البلاد من خلال الاندساس في صفوف المحتجين واطلاق النار عليهم وارتكاب اعمال عنف اخرى.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن