تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدراما الرمضانية تقدم رؤية فنية خاصة للثورة المصرية

يأتي رمضان هذا العام في مصر بنكهة تختلف عن السنوات الماضية، فالبلاد شهدت ثورة عارمة أسقطت النظام وتميزت بسلميتها واتفاق جميع أطياف الشعب على مبادئ واحدة. الدراما التلفزيونية في هذا الشهر أخذت في حسبانها تلك التغيرات الاجتماعية وقامت بإعداد جملة كبيرة من الأعمال الفنية والمسلسلات التي ستتناول أحداث ثورة 25 يناير/كانون الثاني.

إعلان

قامت مسلسلات مصرية عدة سيتم عرضها خلال شهر رمضان الذي يحل خلال ايام، بتصوير او ادخال بعض الاحداث المرتبطة بثورة 25 يناير ضمن احداثها الدرامية، وذلك في اول استجابة للدراما لهذه الثورة التي لا زالت تفرض نفسها على الشارع المصري.

من ابرز هذه المسلسلات التي كتبت خصيصا حول ثورة 25 يناير، مسلسل "صفحات شبابية" الذي يأتي بأجزاء عدة او كمسلسلات منفصلة متصلة، يقدم الجزئان الأولان منه خلال شهر رمضان المقبل. ويتألف كل جزء من 15 حلقة.

الجزء الاول الذي سيتم عرضه يأتي تحت عنوان "ايد وحدة" للمخرج عزالدين سعيد ومن تأليف طارق ريحان وبطولة كل من أحمد فؤاد سليم ونرمين ماهر وعمرو محمود ياسين وحسام فارس وصبري عبد المنعم وفايق عزب وحسام فياض ومحمد يونس ورولين وكريم الحسيني ودنيا المصري.

وتدور احداثه "حول صراع بين عائلتين تقومان باحتكار الاسواق. ويصور من خلال ذلك الوضع الاقتصادي والسياسي السائد في المجتمع المصري قبل الثورة، بالإضافة إلى تغير الصورة بعد اندلاع ثورة 25 يناير وما يفرضه ذلك من متغيرات على الخط الدرامي ودور سيدة اعمال اميركية سيتم الكشف عن دورها من خلال الاحداث" حسب ما قال اسماعيل كتكت منتج المسلسل الاردني لوكالة فرانس برس في القاهرة.

أما الحلقات ال 15 من الجزء الثاني الذي يأتي تحت عنوان "باب النهار"، فمن إخراج محمود كامل ومن تأليف اشرف محمد في حين تتشارك البطولة مجموعة من الوجوه الجديدة التي تظهر على الشاشة للمرة الاولى.

وأوضح كتكت ان "مسلسل +باب النهار+ يرصد حياة شباب الفيسبوك الذين لعبوا دورا كبير في انطلاقة الثورة الشعبية المصرية، كما يشير الى ان الظلم يتسبب في ظهور نوع جديد من الثقافة تتضمن الخروج عن المالوف. وضمن هذا الخيال وهذا الخروج عن المألوف يتجه الشباب إلى تحقيق اهدافهم المشروعة والتي هي أيضا جزء من اهداف ومطالب الشعب، الى ميدان التحرير لتحقيق مطالبهم ومطالب الشعب العادلة".

وتابع "هذه الرؤية تقدم عن طريق تصوير حكاية كل شاب وشابة بخصوصيتها، للتعرف على معاناتهم والظلم الذي وقع عليهم واغتصاب حقوقهم ومحاربتهم في ابسط حقوقهم، مما دفعهم دفعا للثورة سعيا وراء استعادة كرامتهم وحياتهم".

كذلك سيعرض مسلسل "المواطن اكس" الذي يعمل على اخراجه كل من عثمان ابو لبن ومحمد بكير، وذلك للاسراع في انجاز المسلسل وعرضه خلال شهر رمضان. والمسلسل من تأليف محمد ناير.

والمسلسل من بطولة الفنان الاردني اياد نصار واحمد فؤاد سليم ويوسف الشريف ومحمود عبد المغني وعمرو يوسف ورشا مهدي وشيرين عادل واروى جودة وامير كرارة ونبيل عيسى وسامح الصريطى وفادية عبد الغني وعلى حسنين.

ويصور المسلسل تراكم الاحداث التي سبقت ثورة 25 يناير خصوصا حادثة قتل رمز ثورة 25 يناير خالد سعيد الذي قضى خلال التعذيب الذي تعرض له على أيدي ضباط في احد اقسام الشرطة في مدينة الاسكندرية.

ورغم نفي المخرج عثمان ابو لبن وقوله أن المسلسل لا يصور مقتل خالد سعيد، الا ان الأحداث الدرامية تشير بوضوح إلى هذه الحادثة. ويقوم يوسف شريف بتأدية دور البطل في حين يلعب الفنان احمد فؤاد سليم دور والده وتقوم فادية عبد الغني بدور الام.

يعالج المسلسل أحداثا سبقت مقتل الشاب وعلاقته مع اصدقائه المقربين والمحيطين به. وتتخلل هذه المشاهد التحقيقات في قضية مقتله التي تتحول الي قضية رأي عام.

وتركز ايضا احداث المسلسل على دور الشباب في الثورة ودور الشبكة العنكبوتية ومواقع التواصل الاجتماعي خصوصا فيسبوك، في تنظيم الاحتجاجات على النظام السياسي وانطلاقة الثورة مع نزول الشباب والشعب الى ميدان التحرير والميادين المختلفة في المدن المصرية.

وياتي ثالثا مسلسل "خاتم سليمان" للمخرج احمد عبد الحميد، من تاليف محمد الحناوي وبطولة خالد الصاوي ورانيا فريد شوقي ورشوان توفيق وفريال يوسف وطارق النهري والوجوه الجديدة شذا جودت ومحمد صلاح ورشا جابر واسلام وفريدة وايمان امام. وهو يصور ايضا احداث ثورة 25 يناير.

وقد تسربت بعض الاخبار عن العمل رغم تحفظ ابطاله والمخرج والمؤلف عن الحديث، باستثناء تصريح لبطل المسلسل الفنان خالد الصاوي. فهو أوضح في مؤتمر صحافي أعد احتفالا بانطلاق التصوير، ان "أحداث المسلسل تدور حول الثورة".

وقد اعتبر ان "الاحداث التي تحصل حتى الان في الخارج تكتب التاريخ الحي والحقيقي بكل الغنى الذي تملكه الحياة. ونحن نلاحق الاحداث لنقدمها بشكل درامي وليس استنساخا للواقع، من خلال تقديم رؤية عبر شخصيات المسلسل".

وتابع "فالمؤلف الحناوي يقوم بملاحقة ما يجري ويعيد صياغته ضمن رؤية فنية خاصة تعكس صورة الواقع الاكثر غنى في الحياة اليومية".

ويقدم هذه الاحداث من خلال شخصية بطل المسلسل خالد الصاوي الذي يقوم بتأدية دور طبيب جراح، ومن خلالها يتم التعرض للكثير من القضايا. ومثالا على ذلك، من خلال علاقته مع زوجته التي تؤدي دورها رانيا شوقي، والتي تستغل شهرة زوجها للحصول على المال بكل الطرق فتتحول إلى واحدة من سيدات الاعمال الفاسدات.

من جهة أخرى، قامت مسلسلات اخرى لم تأت احداث ثورة 25 يناير أساسا ضمن خطوطها الدارمية، باعادة كتابة حلقات جديدة تترافق فيها الاحداث مع قيام التظاهرات الكبرى في ميدان التحرير. وذلك خصوصا في الحلقات الاخيرة.

ومن بين هذه المسلسلات، "دوران شبرا" للمخرج خالد الحجر ومن تاليف عمرو الدالي في حين تنتجه شركة المخرج الراحل يوسف شاهين افلام مصر العالمية بالتعاون مع هيئة الاذاعة البريطانية.

ويصور المسلسل الذي بدأت كتابته قبل ثلاث سنوات العلاقة بين الاقباط والمسلمين في اكثر من منطقة في العاصمة المصرية يعيش فيها الاقباط. وذلك ضمن سياق اجتماعي يبتعد عن المبالغة ويحمل توقعات للازمات الطائفية التي تقع بين الجهتين مع توقعات للفتنة الطائفية كما برزت في حادثة تفجير كنيسة القديسين وانفجار احداث كنيسة العذراء في امبابة واثر هدم كنيسة اطفيح.

واكد مؤلف المسلسل في تصريحات صحافية له انه استمد "احداث المسلسل من الواقع، حيث كان يعيش في منطقة شبرا ويعرف طبيعة العلاقة بين المسلمين والاقباط فيها خصوصا وان هذه المنطقة تعتبر من المناطق ذات الغالبية القبطية في القاهرة ومن اكثر المناطق التي تتميز بالعلاقة الاجتماعية والانسانية المتسمة بالود والمحبة بين المسلمين والاقباط".

وهذا ما اكده ايضا المخرج خالد الحجر قائلا ان "مشاهدي المسلسل سيرون الاحداث التي عشناها مؤخرا مثلا احداث كنيسة القديسين وامبابة الاخيرة".

ورغم هذا التفرقة والفتنة الطائفية الا ان المسلسل يوحد الجميع في نهايته عندما تخرج تظاهرة مشتركة تهتف باسقاط النظام المسؤول بطريقة او باخرى عن اشعال الفتنة في البلاد.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.