تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تظاهرات ليلية في دمشق وريفها مع استمرار حملات المداهمة والاعتقالات

أفاد ناشط حقوقي الخميس أن عدة تظاهرات ليلية جرت مساء الأربعاء في بعض أحياء دمشق وفي قطنا (ريف دمشق) التي ما زالت تشهد تواجدا أمنيا كثيفا. وتزامنت هذه التظاهرات مع حملات مداهمة واعتقالات طالت أكثر من مئة شخص من بينهم المعارضان البارزان عدنان وهبة ونزار الصمادي عضوا هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في سوريا.

إعلان

افاد ناشط حقوقي الخميس ان عدة تظاهرات ليلة جرت مساء امس في بعض احياء دمشق وفي قطنا (ريف دمشق) تزامنت مع حملات مداهمة واعتقالات طالت اكثر من مئة شخص.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان "تظاهر أحرار قطنا يوم امس بعد صلاة العشاء للخروج نصرة لكناكر التي ناصرتهم ايام حصارهم لكن سرعان ما قمعها رجال الأمن والشبيحة المتواجدين بكثافة في المدينة".

الاحتجاجات في سوريا لم تهدأ منذ منتصف آذار/مارس الماضي

واوضح المرصد "انهم قاموا بمحاصرة المظاهرة بسيارتي بيك آب مزودتين برشاش خلفي وعدة سيارات مليئة برجال الأمن المدججين بالسلاح وقاموا باعتقال شاب".

وكانت قوات الامن نفذت فجر الاربعاء عمليات مداهمة قتل خلالها 11 شخصا بينهم طفل في السابعة من العمر برصاص رجال الامن في مدينة كناكر (50 كلم جنوب غرب دمشق)، بينما اعتقل اكثر من 250 شخصا.

واشار المرصد الى ان "قوات الأمن كانت قد نفذت مداهمات للمنازل واعتقال للشباب بعد صلاة المغرب" لافتا الى ان مدينة قطنا مازالت تشهد تواجدا امنيا كثيفا".

تظاهرات جمعة أحفاد خالد 22/07/2011

واكد المرصد "وجود حاجز أمني على مدخل قطنا ودبابتين على مدخل البلد بالإضافة لحاجز أمني آخر على طريق كفرقوق عند سكة القطار مع انتشار واضح للعناصر الأمنية والشبيحة في شوارع قطنا".

وفي دمشق، "خرجت مظاهرة مساء امس الاربعاء في شارع خالد بن الوليد شارك فيها مجموعة من الشبان والشابات واغلقوا الشارع لفترة وجيزة كما خرج مئات الشبان من حي المزة الشيخ سعد وهتفوا بإسقاط النظام" بحسب المرصد.

واضاف "تجمع عدد من شبان حي برزة في دمشق للتظاهر بعد صلاة العشاء قرب جامع السلام فهاجمتهم سيارة كيا لونها أزرق فيها 4 شبيحة مسلحين ثم تلاها وصول 3 باصات لقمع المظاهرة" مشيرا الى ان" المظاهرة ما لبثت ان انفضت".

واشار المرصد الى "قبل صلاة المغرب بدأت قوات الجيش بالخروج تدريجيا مع بقاء تواجد أمني قليل في هذا الحي الذي نفذت فيه قوات الامن السورية فجر امس (الاربعاء) عملية أمنية كبيرة حيث انتشرت قوات كبيرة من الأمن والجيش وبدأت عملية مداهمة للبيوت واعتقال أكثر من 100 شخص بناء على قوائم كانت معهم".

واضاف "كما خرجت مظاهرة نسائية مسائية في منطقة الحجر الاسود (ريف دمشق)".

كما افادت منظمة حقوقية الخميس ان الامن السوري اعتقل الاربعاء المعارضين البارزين عدنان وهبة ونزار الصمادي عضوي هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في سوريا على الرغم من رفع حالة الطوارئ في البلاد.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان "ان جهاز امن الدولة بدمشق اعتقل في 27 تموز/يوليو المعارضين البارزين عدنان وهبة ونزار الصمادي عضوي هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في سوريا"

واشار المرصد الى "مصيرهما لا يزال مجهولا".

وادان المرصد في بيانه "بشدة استمرار الأجهزة الأمنية السورية بممارسة سياسة الاعتقال التعسفي بحق المعارضين السياسيين ونشطاء المجتمع المدني وحقوق الإنسان والمتظاهرين السلميين على الرغم من رفع حالة الطوارئ".

وكرر "مطالبته للسلطات السورية بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي والضمير في السجون والمعتقلات السورية احتراما لتعهداتها الدولية الخاصة بحقوق الإنسان التي وقعت وصادقت عليها".

وذكر المرصد ان عدنان وهبة هو قيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي ونزار الصمادي من الشخصيات الإسلامية البارزة في مدينة دوما.

وتم تشكيل هيئة تنسيق وطنية نهاية حزيران/يونيو هدفها التغيير الوطني الديمقراطي في سوريا ضمت احزاب وشخصيات وطنية معارضة من الداخل والخارج.

كما تضم الهيئة شخصيات معارضة من الداخل كعارف دليلة وميشيل كيلو وفايز سارة وهيثم المالح ومن الخارج برهان غليون وهيثم المناع وزكريا السقال وسمير العيطة واخرين.

وتشهد سوريا منذ منتصف اذار/مارس احتجاجات غير مسبوقة تسعى السلطة الى قمعها عن طريق قوات الامن والجيش مؤكدة ان تدخلها املاه وجود "ارهابيين مسلحين يبثون الفوضى".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.