تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مكتب التحقيقات والتحليلات يتهم طاقم طائرة "ريو-باريس" بـأنه تجاهل كل إجراءات التحذير

أكد مكتب التحقيقات والتحليلات الفرنسي المختص بسلامة الطيران المدني الجمعة في تقريره عن تحطم طائرة الخطوط الجوية الفرنسية قبل عامين وهي في طريقها من ريو دي جانيرو إلى باريس مخلفة 228 قتيلا،إن طاقم الطائرة تجاهل الإنذارات المتكررة "بالانهيار" بينما كانت الطائرة تهوي من ارتفاع 38 ألف قدم إلى المحيط بسرعة 200 كيلومتر في الساعة.

إعلان

طالب محققون فرنسيون اليوم الجمعة بتدريب أفضل للطيارين بعد تقرير عن تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية كانت متجهة من ريو دي جانيرو الى باريس قبل عامين كشف ان طاقم الطائرة تجاهل كل اجراءات التحذير والاجراءات المتبعة.

وقال مكتب التحقيقات والتحليلات المختص بسلامة الطيران المدني ان طاقم الطائرة لم يناقش الانذارات المتكررة "بالانهيار" بينما كانت الطائرة ايرباص المشؤومة تهوي من ارتفاع 38 الف قدم الى المحيط بسرعة 200 كيلومتر في الساعة مما تسبب في مقتل كل من كان على متن الطائرة وعددهم 228 شخصا.

وأصدر المكتب عشر توصيات جديدة منها تكثيف التدريب على قيادة الطائرة بنظام التشغيل اليدوي على ارتفاعات عالية.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.