تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الناجي الوحيد من منفذي اعتداءات بومباي في 2008 يستأنف حكم الإعدام

أفاد مصدر قضائي الجمعة أن الباكستاني محمد أجمل أمير قصاب (23 سنة)الناجي الوحيد من فريق الكومندوس المسؤول عن اعتداءات بومباي الدامية في 2008 التي أوقعت 166 قتيلا، طلب من المحكمة العليا الهندية إلغاء حكم الإعدام الصادر بحقه في أيار/مايو 2010.

إعلان

افاد مصدر قضائي لفرانس برس الجمعة ان الناجي الوحيد من فريق الكومندوس المسؤول عن اعتداءات بومباي الدامية في 2008 التي اوقعت 166 قتيلا، طلب من المحكمة العليا الهندية الغاء حكم الاعدام الصادر بحقه في ايار/مايو 2010.

واوضح المصدر ان طلب الباكستاني محمد اجمل امير قصاب (23 سنة) رفع عبر سلطات سجن بومباي حيث يعتقل منذ الاعتداءات، ثم احيل الى الامين العام في اعلى هيئة قضائية في البلاد ومقرها في نيودلهي.

واعلن المصدر رافضا كشف هويته "لقد تقدم بطلب استئناف عبر سلطات السجن" في بومباي.

وكان احد محامي قصاب اعلن في شباط/فبراير الماضي نيته استئناف الحكم بعد ان رفضت محكمة بومباي العليا اول طلب استئناف.

واذا اكدت المحكمة العليا ادانته بالاعتداءات واصدرت حكم الاعدام بحقه، فلن يبق لقصاب سوى ان يطلب العفو الرئاسي في اخر المطاف.

وقد حكمت محكمة استثنائية هندية على الباكستاني بالاعدام في ختام محاكمة طويلة دامت عاما. وصدر بحقه حكم الاعدام استنادا الى اربعة اتهامات هي القتل والاعمال الحربية ضد الهند والتآمر والارهاب.

وقصاب هو المتهم الوحيد الذي بقي على قيد الحياة من فريق الكومندوس بعد مقتل التسعة الاخرين اثناء تدخل قوات الامن.

وبثت مجموعة من عشرة رجال مدججين بالسلاح الرعب والموت في فنادق فخمة ومطعم سياحي واكبر محطة قطارات ومركز يهودي في بومباي بين 26 و29 تشرين الثاني/نوفمبر 2008، ما اوقع 166 قتيلا واكثر من 300 جريح.

وادين قصاب لكونه احد مرتكبي المجزرة في المحطة حيث سقط 52 قتيلا.

وخلال المحاكمة، قدم الادعاء ادلة مدينة ضده تتضمن بصمات وعينة من الحمض الريبي النووي وشهادات لشهود عيان رووا كيف اطلق النار والقى قنابل يدوية على الحشود.

ونسبت الهند الاعتداءات التي اعتبرتها الصحافة "11 ايلول/سبتمبر الهند" لحركة عسكر طيبة الاسلامية المتطرفة ومقرها في باكستان المجاورة.

ويعود تنفيذ اخر حكم اعدام شنقا في الهند الى 2004 وقبل ذلك الى 1998.

وبعد تلك الاعتداءات تدهورت العلاقات بين الهند وباكستان، الدولتين الخصمتين في جنوب اسيا واللتين خاضتا ثلاث حروب منذ استقلالهما بالتزامن في 1947، فجأة وانقطعت عملية السلام التي بدات سنة 2004.

واعلن البلدان في شباط/فبراير انهما اتفقا على استئناف مفاوضات السلام وجرت عدة لقاءات على اعلى مستوى في نيودلهي واسلام اباد.

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.