تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تفجير أنبوب للنفط في منطقة تلكلخ بالقرب من حمص

ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) الجمعة أن "مجموعات تخريبية" فجرت بعبوة ناسفة خطا لنقل النفط يمر بمنطقة تلكلخ (قرب حمص) قرب سد تل حوش ما أدى إلى إحداث حفرة بقطر حوالي 15 مترا وتسرب النفط من الخط".

إعلان

ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) الجمعة ان "مجموعات تخريبية" فجرت انبوبا لنقل النفط فجرا بعبوة ناسفة بالقرب من مدينة حمص (وسط).

وقالت الوكالة "استهدفت مجموعات تخريبية فجر اليوم بعبوة ناسفة خطا لنقل النفط يمر بمنطقة تلكلخ (وسط) قرب سد تل حوش ما ادى الى احداث حفرة بقطر حوالي 15 مترا وتسرب النفط من الخط".

وقال محافظ حمص غسان عد العال في تصريح بثته الوكالة انه "عند الساعة الرابعة فجر اليوم ( 1,00 ت غ) سمع بعض المواطنين صوت انفجار في النقطة القريبة من خط نقل النفط الخام المؤدي الى بانياس (غرب)".

واشار المحافظ الى "ان العمل الارهابي عمل تخريبي من الدرجة الاولى حيث اختار المخربون (...) مكانا قريبا من سد تل حوش الذي يروي مساحات كبيرة من الاراضي الزراعية متعمدين احداث اضرار وخسائر كبيرة".

واضاف "ان الاجراءات تتخذ الان من اجل منع انتشار بقعة النفط في مياه سد تل حوش الذي يروي مساحات كبيرة من الاراضي الزراعية في المنطقة بين طرطوس (غرب) وحمص".

وهذه الحادثة هي الثانية التي تصيب انبوبا للنفط في سوريا هذا الشهر حيث سبق ان وقع انفجار مساء 13 تموز/يوليو في انبوب للغار في محافظة دير الزور (شرق سوريا) الغنية بحقول النفط والغاز، بحسب ما اعلن ناشط.

لكن على عكس الناشط الذي تحدث انذاك عن انبوب غاز، قالت قناة الاخبارية السورية الرسمية ان "انفجارا وقع في انبوب نفط شرق سوريا".

واضافت القناة "وقع انفجار في انبوب نفطي ليلا في شرق سوريا. وسبب الانفجار اضرارا محدودة، ولم يؤد الى اصابات بشرية".

وصرح مسؤول في وزارة النفط لوكالة سانا الرسمية حينها "اندلع حريق في خط نقل النفط الواصل بين حقل العمر ومحطة التيم التابعتين لشركة الفرات للنفط في محافظة دير الزور في موقع مكشوف من الخط خاضع للصيانة" قبيل منتصف الليل.

ويبلغ انتاج النفط في سوريا حوالى 380 الف برميل في اليوم بحسب ارقام رسمية.

وتشهد سوريا موجة احتجاجات منذ منتصف اذار/مارس اسفرت عن مقتل حوالى 1500 مدني واعتقال اكثر من 12 الفا ونزوح الالاف، وفق منظمات حقوق الانسان.

وتتهم السلطات "جماعات ارهابية مسلحة" بقتل المتظاهرين ورجال الامن والقيام بعمليات تخريب واعمال عنف اخرى.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن