تخطي إلى المحتوى الرئيسي

متحف متروبوليتان بنيويورك يوافق على إعادة 19 قطعة أثرية لمصر ترجع لعصر توت عنخ امون

أعلنت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية اليوم السبت أن متحف متروبوليتان الأمريكي في نيويورك وافق على إعادة 19 قطعة أثرية ترجع لعصر الملك توت عنخ امون لمصر. ونقلت الوكالة عن محمد عبد المقصود أمين عام المجلس الأعلى للاثار قوله إن القطع الأثرية ستصل إلى القاهرة يوم الثلاثاء.

إعلان

ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية اليوم السبت أن متحف متروبوليتان في نيويورك وافق على إعادة 19 قطعة أثرية ترجع لعصر الملك توت عنخ امون لمصر.

وتسعى مصر لاسترداد كنوز فرعونية تقول ان دولا اجنبية استولت عليها من بينها حجر رشيد الموجود في المتحف البريطاني وتمثال نصفي للملكة نفرتيتي في متحف نويس في برلين.

وذكرت الوكالة أن متحف متروبوليتان والمجلس الاعلى للاثار في مصر وقعا اتفاقا لاستعادة الاثار في نوفمبر تشرين الثاني بعد سلسلة من المفاوضات.

وأضافت الوكالة ان من بين القطع الاثرية -التي اضيفت لمعروضات المتحف في اوائل القرن العشرين- كلبا من البرونز لا يزيد ارتفاعه عن سنتيمترين وجزءا من سوار على شكل ابو الهول كان بحوزة ابنة اخت عالم الاثار هاوارد كارتر الذي اكتشف مقبرة توتج عنخ امون.

ونقلت الوكالة عن محمد عبد المقصود أمين عام المجلس الأعلى للاثار قوله ان القطع الاثرية ستصل إلى القاهرة يوم الثلاثاء وستعرض في المتحف المصري.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.