تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أكثر من 130 قتيلا برصاص قوات الأمن وأوباما يتوعد بعزل بشار الأسد

أفاد ناشطون سوريون أن 140 شخصا قتلوا اليوم الأحد برصاص قوات الأمن، بينهم 100 في مدينة حماة التي اقتحمتها دبابات الجيش. وأعلن باراك أوباما أن "التقارير التي تخرج من حماة مرعبة وتظهر الطبيعة الحقيقية للنظام السوري"، متوعدا بعزل بشار الأسد.

إعلان

قتل نحو 140 شخصا بينهم 100 في مدينة حماة (وسط) برصاص قوات الامن الاحد اضافة الى عشرات الجرحى اصابة اغلبهم خطرة خلال اقتحام قوات من الجيش لعدة مدن سورية، فيما اعتقل اكثر من 300 شخص في ريف دمشق.

وسارعت دول غربية الى الاعراب عن استنكارها للحملة العسكرية على حماة التي تأتي عشية بداية شهر رمضان داعية الرئيس السوري بشار الاسد الى وقف قمع المحتجين.

ردود الفعل الدولية حول "مجزرة" حماة

وذكر رئيس الرابطة السورية لحقوق الانسان عبد الكريم ريحاوي "ان 100 مدني قتلوا الاحد في حماة برصاص قوات الامن التي رافقت الجيش لدى اقتحامه مدينة حماة".

واضاف ريحاوي "ان خمسة اشخاص قتلوا برصاص الامن في عدة احياء من حمص خرج اهلها للتظاهر نصرة لمدينة حماة".

كما اشار ريحاوي الى "مقتل ثلاثة اشخاص في ريف ادلب بينهم شخص من بنش وشخص من سرمين واخر في سراقب" عندما خرج اهلها للتظاهر احتجاجا على ما يجري في حماة.

من جهته، اكد رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان عمار قربي "مقتل 19 شخصا في دير الزور (شرق) وستة في الحراك (جنوب) وشخص في البوكمال (شرق).

كما انتشر القناصة فوق الاسطح في مدينة دير الزور، بحسب قربي الذي اوضح ان "اغلب الاصابات كانت في الراس والعنق".

كما اعلن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن ان "شخصين قتلا في بلدة صوران (ريف حماة) وجرح العشرات عندما اطلق رجال الامن النار على الاهالي الذين خرجوا للتظاهر اثر سماعهم الانباء عن حماة".

وتحاول السلطات السورية اخضاع حماة التي اقتحمها الجيش من مداخلها الاربعة بعد ان شهدت اضخم التظاهرات ضد النظام السوري خلال الاسابيع الماضية.

مدينة حماة الشاهدة على قمع النظام السوري ووحشيته

ومنذ 1982 باتت حماة رمزا، في اعقاب القمع العنيف لتمرد جماعة الاخوان المسلمين المحظورة ضد الرئيس الراحل حافظ الاسد والد الرئيس بشار الاسد والذي اسفر عن 20 الف قتيل.

وذكر مدير المرصد عبد الرحمن "ان تم قطع الطريق الدولي المؤدي من حلب (شمال)الى دمشق في عدة مناطق وخرج الاهالي للتظاهر في خان شيخون ومعرة النعمان وسراقب في ريف ادلب".

واضاف انه "سمع صوت اطلاق الرصاص في محيط احياء البياضة ودير بعلبة والخالدية في حمص" مشيرا الى ان "الاتصالات قطعت عن هذه الاحياء".

كما اشار الى "حصار كامل للمنطقة واضراب تام في السوق تضامنا مع مايحدث في حماة".

واوضح عبد الرحمن "ان قوات من الجيش ترافقها عناصر امنية اقتحمت مدينة حماة من عدة محاور".

ونقل مدير المرصد عن مصدر طبي في احد مشافي مدينة حماة "ان عدد الجرحى كبير ولا طاقة للمشافي على استيعابهم وبخاصة في ظل غياب المستلزمات الطبية اللازمة".

من جهتها، لفتت وكالة الانباء الرسمية (سانا)الى "استشهاد ضابط برتبة عقيد وعنصرين من الجيش برصاص مسلحين في دير الزور".

كما ذكرت الوكالة ان "عنصرين من قوات حفظ النظام استشهدا اليوم برصاص مجموعات مسلحة فى حماة".

عدة مدن سورية تعرضت للمداهمة والاعتقالات والتقتيل

إلى ذلك، وصف الرئيس الاميركي باراك اوباما الاحد اعمال العنف في سوريا والتي قال نشطاء انها ادت الى مقتل نحو 140 شخصا، بانها "مروعة" متوعدا بتصعيد الضغوط على نظام الرئيس بشار الاسد.

ووصف اوباما في بيان المتظاهرين الذين خرجوا الى الشوارع بانهم "شجعان" وقال ان سوريا "ستكون افضل عندما يحدث انتقال ديموقراطي".

واضاف "ان استخدام الحكومة السورية للعنف والوحشية ضد شعبها مروع. ان التقارير التي تخرج من حماة مرعبة وتظهر الطبيعة الحقيقية للنظام السوري".

من جهته اتهم السناتور الجمهوري النافذ جون ماكين السلطات السورية بارتكاب "مجزرة" وقال متحدثا لفرانس برس "امل ان يتم اتخاذ اجراءات لرفع شكاوى الى المحكمة الجنائية الدولية. لقد وصل الامر الى هذا الحد".

وذكرت منظمات حقوقية ان 136 شخصا بينهم 100 في مدينة حماة (وسط) قتلوا برصاص قوات الامن الاحد اضافة الى عشرات الجرحى اصابات اغلبهم خطرة خلال اقتحام قوات من الجيش لعدة مدن سورية عشية بدء شهر رمضان.

وقال اوباما انه "في الايام المقبلة، ستواصل الولايات المتحدة زيادة ضغوطها على النظام السوري والعمل مع اخرين في انحاء العالم لعزل حكومة الاسد والوقوف مع الشعب السوري".

واضاف "مرة اخرى اظهر الرئيس الاسد انه غير قادر وغير مستعد بتاتا للاستجابة لتظلمات الشعب السوري. ان استخدامه للتعذيب والفساد والترويع يضعه في مواجهة مع التاريخ ومع شعبه".

واضاف "ان بشار الاسد من خلال اعماله يؤكد بانه سيصبح هو ونظامه جزءا من الماضي، وان الشعب السوري الشجاع الذي تظاهر في الشوارع هو الذي سيقرر مستقبله. ان سوريا ستصبح مكانا افضل عندما يحدث انتقال ديموقراطي".

وكانت ادارة اوباما قالت مرارا ان الاسد فقد شرعيته الا انها لم تسع صراحة الى الاطاحة به. وتنشغل واشنطن وحلفاؤها حاليا في الحملة العسكرية ضد النظام الليبي كما انها تنشغل في الحربين في افغانستان والعراق.

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.