تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حسني مبارك ونجلاه من سطوة الحكم إلى قفص الاتهام

بعد ثلاثة عقود متتالية من حكم مصر بلا منازع سيمثل الأربعاء الرئيس المصري السابق حسني مبارك أمام محكمة جنايات القاهرة حيث يواجه تهم التحريض على القتل وإصدار أوامر بقتل متظاهرين خلال الثورة المصرية، وسيرافقه في قفص الاتهام نجلاه وعلاء بنفس التهم التي قد تصل عقوبتها إلى الإعدام شنقا.

إعلان

حكم الرئيس المصري حسني مبارك، الذي تبدأ محاكمته الاربعاء امام محكمة جنايات القاهرة، مصر من دون منازع طوال ثلاثة عقود قبل ان يسقط في 11 شباط/فبراير اثر انتفاضة شعبية استمرت 18 يوما.

-- شباط/فبراير 2011 :
- 11:الرئيس مبارك يتنحي ويعلن انه يفوض معظم صلاحياته الى المجلس الاعلى للقوات المسلحة.

- 12: الجيش يعد ب"مرحلة انتقالية سلمية" ويعلق الدستور ويحل البرلمان.

- 21: تجميد ارصدة مبارك وافراد أسرته.

-- اذار/مارس :
- 3:تعيين عصام شرف رئيسا للوزراء.

- 15: وزارة الداخلية تعلن الغاء جهاز امن الدولة .

- 19: استفتاء حول تعديل بعض مواد الدستور يحظى بتأييد 77,2% من الاصوات.

- 21: الاتحاد الاوروبي يجمد ارصدة مبارك و18 من المقربين منه.

- 28: الجيش يصدر نسخة معدلة لقانون الاحزاب .

-- نيسان/ابريل :
- 13: نقل حسني مبارك الى مستشفى شرم الشيخ الدولي اثر اصابته بازمة قلبية اثناء التحقيق معه.

- 16: حل الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم في ظل نظام مبارك.

-- ايار/مايو :
- 7: مواجهات بين مسلمين ومسيحيين في احد احياء القاهرة تسفر عن سقوط 15 قتيلا .

- 17: الافراج عن سوزان زوجة مبارك بعد ان سلمت كل ممتلكاتها للدولة.

-- حزيران/يونيو :
- 1: محامي مبارك يقول ان موكله مصاب بسرطان المعدة.

- 6: تأسيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الاخوان المسلمين.

- 28: اعلان حل المجالس البلدية المنتحبة في عهد مبارك.

-- تموز/يوليو :
- 13: اعلان اقالة مئات من قوات الشرطة وتأجيل موعد الانتخابات التشريعية التي كانت مقررة في ايلول/سبتمبر لشهر او شهرين.

- 19: مبارك يفقد الوعي احيانا (وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية).

- 25: القضاء يوجه الى رئيس الوزراء المصري السابق احمد نظيف تهمة الفساد ويرجيء محاكمة وزير الداخلية السابق حبيب العادلي بتهمة القتل لضمها الى محاكمة مبارك.

- 28: محاكمة حسني مبارك قد تجري في القاهرة (وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية). وزير الصحة المصري عمرو حلمي يؤكد ان صحة مبارك تسمح بنقله لمحاكمته.

- 29: تظاهرة ضخمة في القاهرة تلبية لدعوة الاسلاميين واربعة قتلى في اعمال عنف في العريش (سيناء).

- 31: الناشطون المصريون المعتصمون في ميدان التحرير في القاهرة منذ الثامن من تموز/يوليو يعلنون تعليق اعتصامهم خلال شهر رمضان.

 

ولم يعرف بعد بشكل نهائي ان كان مبارك سيمثل امام المحكمة ام ان حالته الصحية لن تسمح بنقله.

وطلب النائب العام المصري عبد المجيد محمود رسميا من وزارة الداخلية نقل مبارك من شرم الشيخ الى المحكمة، لكن الصحف المصرية قالت الاثنين ان محاميه فريد الديب يحاول الحصول على تقارير طبية تفيد بأن حالته لا تسمح بنقله.

وفي حزيران/يونيو الماضي، قال فريد الديب ان مبارك يعاني من سرطان في المعدة يؤدي الى اصابته بحالات غيبوبة.

ولكن وزارة الصحة المصرية نفت هذه المعلومات. ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية السبت عن مصدر طبي مسؤول في مستشفى شرم الشيخ ان مبارك يعاني من "اكتئاب حاد" ادى الى امتناعه عن تناول الطعام غير ان حالته الصحية "مستقرة نسبيا".

وتم انتزاع صور مبارك من مكاتب المؤسسات الحكومية الرسمية واليوم ينتشر في ميدان التحرير باعة يعرضون صورا كاريكاتورية للرئيس السابق.

لم يظهر مبارك (83 عاما) علنا منذ اطاحته سواء عندما كان يقيم في قصره في منتجع شرم الشيخ على البحر الاحمر او بعد نقله الى مستشفى هذه المدينة وايداعه الحبس الاحتياطي فيه في نيسان/ابريل.

ويواجه مبارك، الذي حكم الدولة العربية الاكبر من حيث عدد السكان، اتهامات بالفساد وب "القتل العمد" وهي جريمة ان ثبتت تصل عقوبتها الى الاعدام.

وعند اغتيال الرئيس الاسبق انور السادات على يد اسلاميين في العام 1981 فتح الباب امام مبارك، الذي كان قائدا للقوات الجوية ثم اصبح نائبا للرئيس، لكي يترأس البلاد في وقت لم يكن احد يتوقع مستقبلا كبيرا لهذا الرجل الذي يفتقد الى الكاريزما.

عرف عن مبارك انه رجل براغماتي غير انه فقد شيئا فشيئا صلته بالشعب واصبح عنيدا ومتكبرا وقد اعتمد على جهاز امني مخيف وحزب يأتمر بأوامره ليحكم البلاد بشكل فردي طوال ثلاثين عاما.

وكان التزامه رغم كل الانواء والاحتجاجات بمعاهدة السلام التي ابرمها سلفه مع اسرائيل عام 1979 وحرصه على ان يظل ضمن ما عرف بمعسكر الاعتدال في العالم العربي سببين رئيسيين لتأييد الغرب لنظامه، وخصوصا الولايات المتحدة التي ظل حليفا لها على الدوام.

وظل مبارك بشعره الداكن على الدوام رغم مرور الزمن وبنظرته التي يخفيها في غالب الاحيان خلف نظارات سوداء، وجها مألوفا في الاجتماعات الدولية على مدى سنين حكمه.

ورغم تصديه بقوة للجماعات الاسلامية المتطرفة، لم يتمكن مبارك من وقف تصاعد الاسلام الاصولي الذي تجسده جماعة الاخوان المسلمين وهي تعد اليوم اكثر الحركات السياسية تنظيما على الساحة السياسية.

ولد محمد حسني مبارك في الرابع من ايار/مايو 1928 في عائلة من الطبقة الريفية المتوسطة في دلتا مصر. وصعد سلم الرتب العسكرية في الجيش الى ان اصبح قائدا للقوات الجوية ثم نائبا للرئيس في نيسان/ابريل 1975.

وخلال مسيرته الطويلة، تعرض لست محاولات اغتيال ما جعله يرفض رفع حالة الطوارىء السارية في البلاد منذ توليه الحكم.

وقد غذى صعود نجم نجله الاصغر جمال القريب من اوساط رجال الاعمال، الشكوك بشأن عملية "توريث" للحكم خلال الانتخابات الرئاسية المقررة في ايلول/سبتمبر 2011 ما ادى الى احتجاج المعارضة.

في المقابل فان الانفتاح الاقتصادي الذي تسارعت وتيرته في السنوات الاخيرة اتاح تحقيق طفرة اقتصادية وظهور "ابطال" مصريين في مجال الاتصالات او الانشاءات.

مقتطفات من مسيرة حسني مبارك في صور

الا ان نحو اربعين بالمئة من 80 مليون مصري لا يزالون يعيشون باقل من دولارين في اليوم وفقا للتقارير الدولية، في وقت تتهم البلاد بانتظام في قضايا فساد.

ولمبارك الذي خضع في اذار/مارس 2010 لجراحة لاستئصال الحوصلة المرارية في المانيا، ابن اخر هو علاء نجله البكر من زوجته سوزان ثابت "سيدة مصر الاولى" التي يقال ان لها تاثيرا كبيرا على زوجها.

وسيحاكم جمال وعلاء مع والدهما في نفس القضية، كان جمال يحلم بان يخلف والده على رأس اكبر دولة عربية، اما علاء رجل الاعمال فكان يعتقد ان سيستمر في مراكمة الثروة.

نجلا الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك مودعان الان في سجن مزرعة طرة بجنوب القاهرة ينتظران مثله بدء محاكمتهم الاربعاء.

ومثل والدهما، المحبوس احتياطيا في مستشفى شرم الشيخ منذ نيسان/ابريل الماضي، لم يظهر جمال وعلاء علنا منذ اطاحة الرئيس السابق في الحادي عشر من شباط/فبراير بعد ان تخلى الجيش عنه اثر انتفاضة شعبية استمرت 18 يوما تطالب بسقوطه.

وبحسب تقارير صحافية، تشاجر جمال وعلاء بحدة عشية الاطاحة بوالدهما اذ لام علاء شقيقه الاصغر جمال لدفعه والده الى تبني طموحاته في توريثه الحكم وهو ما ادى الى الاسراع بسقوطه.

تربي علاء وجمال، وكلاهما في نهاية عقدهما الخامس، في قصور مصر الجديدة في ظل سلطة والدهما ولكن لكل منهما مزاج مختلف عن الاخر.

فجمال الذي عمل مصرفيا في بداية حياته كان يمثل "الحرس الجديد" الذي ازاح "الحرس القديم" من نظام والده.

تولى جمال منصبا قياديا في الحزب الوطني الديموقراطي الذي كان والده يترأسه واراد ان يجعل منه ماكينة للوصول ذات يوم الى الرئاسة.

وفي محيط الاسرة، كانت والدته سوزان تساند بقوة طموحاته لخلافة الرئيس المسن الذي تولى السلطة في العام 1981.

ولكن الطريق الى الرئاسة كان محفوفا بالمخاطر فالمصريون كانوا ينظرون الى جمال مبارك ودائرته المقربة من رجال الاعمال الاثرياء باعتبارهم فاسدين وكانوا مكروهين للغاية في الشارع.

كما ان جزءا كبيرا من الجيش، الذي خرج منه كل رؤساء مصر منذ العام 1952، لم يكن يؤيد سيناريو توريث الحكم.

تخرج جمال مبارك من الجامعة الاميركية في القاهرة ثم عمل في مصرف بنك اوف اميركا في لندن ما بين عامي 1988 و1994 قبل ان يعود الى مصر في العام 1995 اثر محاولة اغتيال مبارك في اديس ابابا.

واعتبارا من العام 1999، بدأ جمال مبارك في تسلق المناصب الحزبية ووضع رجاله ومعظمهم من رجال الاعمال في البرلمان والحكومة حيث عملوا على خصخصة الاقتصاد المصري بشكل متسارع.

وكانت الانتخابات البرلمانية الاخيرة في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الاول/ديسمبر الماضيين، التي انتهت باستبعاد كل المعارضين تقريبا من مجلس الشعب، في خطوة جديدة في اتجاه الفوز بالحكم.

ولكن هذه الانتخابات، التي شابتها اتهامات غير مسبوقة بالتزوير، عززت شعور المصريين بانسداد الافق السياسي في البلاد، وخرجوا الى الشارع بعد بضعة اسابيع للمطالبة برحيل مبارك.

الرئيس حسني مبارك

علاء مبارك ترك لشقيقه المعترك السياسي وصب اهتمامه على عمله كرجل اعمال وقد حقق ثروة كبيرة من خلال مشاركته في شركات عدة خصوصا في مجال العقارات.

ويتردد اسم علاء بكثرة في القضايا المتعلقة بالفساد المالي التي بدأت التحقيقات فيها بعد "ثورة 25 يناير".

وفقد علاء احد ولديه محمد (12 عاما) في حادث عام 2009 وهو ما احزن كثيرا حسني مبارك.

ولجمال ابنة تدعى فريدة من زوجته خديجة الجمال.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.