ديانة

مسجدان جديدان يفتحان أبوابهما للمسلمين في فرنسا بمناسبة شهر رمضان

مع حلول شهر رمضان فتح مسجدان جديدان في فرنسا أبوابهما أمام المصلين لإقامة شعائر الصلاة في هذا الشهر. ورغم أن الأعمال لم تنته بعد في المسجدين إلا أنهما قررا دعوة المسلمين للصلاة فيهما. المسجد الأول هو مسجد مدينة ستراسبورج أول مسجد في مقاطعة الألزاس والمسجد الثاني في مدينة ليل القريبة من الحدود البلجيكية.

إعلان

فتح مسجدان كبيران جديدان الاثنين في فرنسا احدهما في ستراسبورغ (شرق) والاخر في فيلنوف داسك (شمال) قرب مدينة ليل حيث استقبلا للمرة الاولى المصلين في اول ايام شهر رمضان.

في ستراسبورغ شارك ما بين 200 و300 شخص في صلاة الظهر في مسجد ستراسبورغ الكبير الذي لم تنته بعد الاعمال فيه بشكل نهائي.

وقال مصطفى مهدي الذي كان يصلي في المسجد مع اولاده وصهره "قبل عشرة اعوام كنا نصلي في الاقبية تحت الارض ووجودنا هنا اليوم في هذا المسجد الجديد يفرح القلب".

وبانتظار انتهاء الاعمال في المسجد فرشت قطع من الموكيت على الارض لاستقبال المصلين في شهر رمضان على ان تتواصل اعمال الدهان والتشطيب حتى موعد الافتتاح الرسمي في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

ويتميز مسجد ستراسبورغ الكبير بخصائص عمرانية اذ لا يوجد اي عامود في الداخل يحجب اعين المصلين عن الامام، كما ان قطر قبته يبلغ 16 مترا وقد ثبتت باسلاك تشبه الاسلاك الضخمة التي تحمل الجسور المعلقة. ويتسع المسجد ل1500 مصل.

ويصل عدد المسلمين في ستراسبورغ وضواحيها الى ما بين 40 و60 الف شخص اي ما بين 8 و12% من سكان المنطقة حسب التقديرات.

كما فتح مسجد فيلنوف داسك في ضواحي ليل ابوابه صباح الاثنين بمناسبة شهر رمضان وصلى فيه نحو 200 شخص.

وبني المسجد بحجارة زرقاء اللون من الخارج ورخام ابيض من الداخل ويصل ارتفاع قبته الى 13 مترا في حين يبلغ ارتفاع المئذنة 18 مترا.

ومن المتوقع ان يجرى افتتاح المسجد رسميا في نهاية العام الحالي.

وتضم منطقة ليل نحو 150 الف مسلم حسب المجلس الاقليمي للديانة الاسلامية من اصل سكانها البالغين 1,1 مليون

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم