تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل عشرة شرطيين وإصابة تسعة مدنيين في انفجار عبوات ناسفة بجنوبي البلاد

أعلنت مصادر رسمية أفغانية أن عشرة شرطيين كانوا على متن آليتهم قتلوا في انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع بولاية قندهار. كما أصيب تسعة مدنيين آخرين في انفجار عبوة ثانية بولاية هلمند. يذكر أن استخدام العبوات الناسفة هو الأسلوب المفضل لدى حركة طالبان المتمردة والتي تسيطر على أجزاء واسعة من أفغانستان.

إعلان

قتل عشرة من رجال الشرطة الافغانية واصيب تسعة مدنيين بجروح في انفجار عبوتين يدويتي الصنع في جنوب افغانستان يومي السبت والاحد، كما اعلنت مصادر رسمية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الافغانية صديق صديقي لوكالة فرانس برس ان تسعة مدنيين افغان اصيبوا بجروح الاحد في انفجار عبوة يدوية الصنع في لشقر قاه عاصمة هلمند، الولاية التي تعتبر احد معاقل حركة طالبان.

بدوره قال الجنرال عبد الرازق قائد شرطة ولاية قندهار، مهد حركة طالبان، لفرانس برس الاحد ان عشرة من رجال الشرطة قتلوا السبت اثر انفجار عبوة يدوية الصنع لدى مرور آليتهم في اقليم شوراباك.

واضاف ان "الشرطيين كانوا على متن آلية للشرطة عندما اصطدمت بعبوة يدوية الصنع. بعضهم قضى على الفور والبقية توفوا في المستشفى متأثرين بجروحهم".

it
2011/08/WB_AR_NW_FX__DUPLEX_AFGHANISTAN_17H_NW425745-A-01-20110806.flv

 

والعبوات اليدوية الصنع هي السلاح المفضل لحركة طالبان نظرا الى العصف الشديد الذي ينتج عن انفجاره والاضرار التي يتسبب بها سواء للاليات او للافراد.

والاحد قتل اربعة جنود في الحلف الاطلسي في هجومين مختلفين بجنوب وشرق البلاد على ما اعلنت القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف) التابعة لحلف شمال الاطلسي.

وقد تعرض الحلف الاطلسي السبت لافدح خسارة له في حادث واحد منذ بداية النزاع الافغاني نهاية 2001 اثر تحطم مروحية نقل عسكرية ما ادى الى مقتل ثلاثين جنديا اميركيا وسبعة عناصر من القوات الخاصة الافغانية ومترجم مدنيا.

ومع خسائر الاحد يرتفع الى ما لا يقل عن 383 عدد العسكريين الاجانب الذين قتلوا في افغانستان منذ مطلع العام بحسب حصيلة اعدتها فرانس برس استنادا الى ارقام موقع متخصص.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.